لغة الترميز والبرمجة للأطفال هي لغة العصر الحالي والعصور القادمة

يحتفل محرك البحث جوجل اليوم بمرور 50 عاماً على (لغة الترميز للأطفال) وهي تعليم لغات برمجة الكمبيوتر للأطفال، وذلك الإحتفال تشجيعاً وحثاً منه لأولياء الأمور على إستخدام لغة الترميز مع أطفالهم لتنمية مهارات التفكير لديهم ومساعدتهم على نمو قدراتهم الذهنية بشكل أفضل وفقاً لمُتطلبات العصر الحديث حتى يكون هذا المجال سهلاً عليهم مستقبلاً.

لغات الترميز للأطفال kids coding languages

وسائل تَعلُم لغة الترميز:

  • هناك بعض التطبيقات المجانية المتوفرة على نظام أجهزة الهواتف الذكية (الأندرويد) التي تقوم بتعليم الطفل لغة البرمجة بطرق سهلة ومُبسطة، وذلك يساعدهم منذ الصغر على حل مشاكلهم بطرق منطقية وسهلة، مثل: تطبيق (Scratch) الذي يقوم بتعليم الأطفال لغة البرمجة بدءاً من عمر 6 إلى 8 سنوات، وتطبيق (Algoid) الذي يقوم بتعليم الأطفال لغة البرمجة بدءاً من عمر 9 إلى 11 سنوات.
  • يوجد بعض المؤسسات التعليمية التي تقوم بتعليم الأطفال لغة البرمجة مثل مؤسسة (code) التي تقوم بتعليم الأطفال منذ سن صغير لغة البرمجة وحل المشاكل بطرق ذكية ومنطقية وبسيطة أيضاً.
  • كما يوجد بعض المواقع الإلكترونية التي تقوم بتعليم الأطفال لغة البرمجة والأكواد بشرح بسيط يتناسب مع عمر الطفل الذي يتابعهم، مثل: موقع (Code Studio) الذي ينشر دروسه لكافة الأعمار وبأكثر من لغة منها اللغة العربية، وهناك أيضاً موقع (CodeCombat.com) الذي يقدم ألعاب قتالية للأطفال والمراهقين مما يعمل على تطوير إسلوب التفكير والمهارات الذهنية.

أهمية تَعلُم لغة الترميز:

مع تطور العالم وإستخدام وسائل التكنولوجيا في أغلب تفاصيل حياتنا اليومية أصبحت التكنولوجيا لا غنى لنا عنها بل يزيد معدل إستخدامنا لها يوماً بعد يوم، وبمرور السنوات وتطوير وسائل التكنولوجيا والإعتماد عليها بشكل كبير ستحل الآلة محل الإنسان حتى سيصبح إعتمادنا الكلي على الآلة والتكنولوجيا، ومع وجود جيل ناشىء يُجيد إستخدام لغة البرمجة والأكواد الإلكترونية بل ونابغ بها سيجد هذا الجيل فرصته في التقدم والإزدهار فضلاً عن تقدم الحياة بشكل عام مما يسمح بتحسين الأوضاع الإقتصادية التي سينتُج عنها تحسُن في الأوضاع السياسية والثقافية والإجتماعية.

ومن الجدير بالذكر أن بريطانيا قد دعمت لغة الترميز من خلال وضع برامج ومناهج تعليمية جديدة تتضمن تعليم الأطفال لغة الترميز والبرمجة وذلك منذ عمر الخامسة للطفل، حيث يفهم الطفل الخوارزميات وكيفية تطبيقها على الأجهزة الرقمية وتطوير وتصويب برامج كمبيوتر مُبسطة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.