كوريا الشمالية تكشف عن سلاح جديد يربك حسابات البنتاجون وسيناريو مرعب تخشاه الدول المجاورة وخبراء يحذرون واشنطن “نظام ثاد لن يحمي أمريكا” والأمم المتحدة تحذر من التصعيد

ما زالت التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية قائمة، وبين الحين والحين تظهر تصريحات من هنا أو هناك تساعد على توتر الأجواء بين البلدين، واحتمالات كبيرة باندلاع حرب وشيكة بين البلدين وربما تدخل فيها أطراف أخرى، وخاصة وبحسب تقارير أمريكية بعد الكشف عن قيام كوريا الشمالية بباء غواصة جديدة بسعة 3 آلاف طن، تستطيع أن تحمل 3 صواريخ بالستية نووية، الأمر الذي أربك حسابات واشنطن.

كوريا الشمالية تكشف عن سلاح جديد يربك حسابات البنتاجون وسيناريو مرعب تخشاه الدول المجاورة وخبراء يحذرون واشنطن "نظام ثاد لن يحمي أمريكا" والأمم المتحدة تحذر من التصعيد 1 23/4/2017 - 1:02 م

ظهور سلاح كوري يربك حسابات البنتاجون

ومن أكثر السيناريوهات المرعبة التي تؤرق البنتاجون وكوريا الجنوبية واليابان.
هو فكرة وقوع هجوم نووى تقوم به غواصات تابعة لكوريا الشمالية بصواريخ بالستية نووية.
وذلك بحسب  ما نشرته روسيا اليوم.
حيث حذرت كوريا الجنوبية،  قائلة أن ظهور غواصات بيونج يانج التي اختفت منذ عامين.
ولكنها ظهرت هذه الأيام مرة أخرى أمر يحتاج إلى روية ودراسة.
كما نقلت “واشنطن فرى بيكون” في تقرير لها عن الأمم المتحدة.
أن كويا الشمالية، صممت غواصات قادرة على إطلاق عدة صواريخ بالستية نووية وليس صاروخاً واحداً.

ولذلك حذرت الأمم المتحدة، من قرب قيام كوريا الشمالية من الإنتهاء من تطوير برنامجها الصاروخى المتقدم وذلك بواسطة الغواصات، مؤكدة أن كوريا الشمالية نجحت وخلال وقت قصير في تطوير قدراتها الصاروخية الذي يعمل بواسطة الغواصات، مع وجود رغبة لدى الزعيم الكوري في استخدام الغواصات في شن هجمات عسكرية، ويؤكد الخبراء أن كوريا الشمالية لديها 70 غواصة، منها بعضها قادر على حمل صواريخ باليستية نووية، ولذ أكد الخبراء أن نظام ثاد لن يحمي أمريكا من الهجمات الكوية إن قررت بيونج يانج ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.