كوريا الشمالية تمنع حفلات الزفاف ومراسم الجنازات

أقدمت السلطات في كوريا الشمالية على منع حفلات الزواج أو تشييع مراسم الجنازات هناك، حيث قامت أجهزة الأمن بإحكام قبضتها على سكان كوريا الشمالية، وأجبرتهم على تقليص تحركاتهم، أما عن السبب وراء ذلك، هو حفل التتويج الرئاسي الذي سيشارك فيه الرئيس الكوري كيم جونغ، والذي يعتبر من الحفلات نادرة الحدوث التي يشهدها الشعب الكوري في بيونغ يانغ، حيث سيضم هذا الإجتماع كافة أركان الحكم في كوريا الشماليةـ مما يجعله نادر الحدوث بالفعل خاصة وأنه لم يتكرر منذ عام 1989.

كوريا الشمالية تمنع حفلات الزفاف ومراسم الجنازات 1 1/5/2016 - 7:34 م

وأوضح مسئول كوري للإعلام، أن تلك الخطوة جاءت للعمل على رفع درجة الأمن من أجل تأمين الإجتماع التاريخي المقرر عقده بشكل سلس، والذي كان قد سبقه قبل أسابيع إطلاق تجربة صواريخ باليستية وصواريخ لها القدرة على حمل الرؤوس النووية، وذلك في إطار سعي كيم جونغ لبسط نفوذه وسيطرته وسلطته على بلاده التي تولى حكمها منذ عام 2011 خلفا لوالده.

كيم الذي أعلن عداءه الواضح للولايات المتحدة الأمريكية منذ توليه سدة الحكم، وكان من بين أبرز ما قامت به كوريا الشمالية في الفترة الماضية هو إعتقال مواطنين أميركيين اثنين، اتّهموا بالسحرية من الجيش الكوري في منطقة الحدود الفاصلة بين الكوريتين.

يذكر أن كوريا الشمالية احد أشهر الديكتاتوريات حول العالم وأكبرها، حيث يعاني سكانها من القيود الأمنية التي يفرضها عليهم النظام هناك، حتى أن المقربين من النظام لم ينجوّا من بطشه، فقد انتشرت أخبار قبل فترة بشأن إعدام وزير الدفاع الكوري بشكل بشع، حتى أن المواطنين يطبق عليهم حكم الإعدام إذا قاموا بمعارضة النظام أو حتى انتقاده.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.