كوارث بالجملة في “الجمعة السوداء” متاجر العالم تحولت إلي “ساحات قتال” وسيل من الدماء داخل المتاجر

الجمعة السوداء أو كما يطلق عليه (بالإنجليزية : Black Friday )، هو اليوم مابعد عيد الشكر في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتبر هذا اليوم هو بداية شراء هدايا عيد الميلاد المجيد، وخلال هذا اليوم تحديدا تقدم المتاجر بعض الخصومات الهائلة على المنتجات، حيث تقوم بفتح أبوابها مبكرا وحتى الساعة الرابعة صباحا، وذلك بسبب الخصومات الكبيرة، ولأن من المتعارف أن هدايا عيد الميلاد تشتري في هذا اليوم تحديدا، ولذلك فإن أعداد كبيرة من المستهلكين يقفون بالطوابير لشراء المنتجات، ويتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبري ينتظرون افتتاحها، وعند افتتاحها يقوم الجمهور بالركض والتدافع، حيث يريد كل الشخص الحصول على الكمية الأكبر من المنتجات، وفي هذا اليوم أيضا تقوم بعض المواقع الكبري مثل أمازون وإيباي بتقديم الخصومات الهائلة، والتي قد تصل إلي 70%.

الجمعة السوداء Black Friday

وفي يوم البلاك فريداي بالأمس، قامت مواقع التواصل الإجتماعي بتبادل صورا ومقاطع فيديو، وذلك لمستهلكين أدي تدافعهم الي حدوث إشتباكات، والبعض منها سال فيها الدماء، لدرجة أنها أصبحت ساحات للقتال، بدلا من أن تكون أسواقا تقدم المنتجات للمستهلكين، وكانت تلك الإشتباكات قد وقعت بسبب رغبة الجميع في الحصول على أكثر بضائع ممكنة، وذلك إستغلالا للخصومات الهائلة التي تقدمها المتاجر في هذا اليوم، ويقدم الكثير والكثير من المتاجر في هذا اليوم تخفيضات على جميع منتجاتها، وهي عادة أمريكية، ولكنها إنتشرت بعد ذلك في كل أنحاء العالم، وفي ظل وجود الكثيرين لشراء البضائع، يوجد بينهم أيضا من يلتقط صور وفيديوهات للإشتباكات، والتي تصل أحيانا في هذا اليوم إلي سيلان الدماء.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.