كارثة منتظرة| محطة الفضاء الصينية تخرج عن سيطرة العلماء والاصطدام بالأرض وشيك

ترجمة خاصة بنجوم مصرية، أطلقت الصين محطة الفضاء المسماة Tiangong-1 أو”Heavenly Palace” في عام 2011 ولكن انتهى عمر المحطة مبكرا بسبب حدوث عطل فني وقد كان مقررا لها الهبوط في المحيط الهادئ ولكن عقدت وكالة الفضاء الصينية مؤتمرا صحفيا اعترفت فيه وأكدت أنها فقدت كامل سيطرتها على المحطة الفضائية ولم يتم توضيح أية تفاصيل أخرى ويعتبر هذا الأمر مهم في حالة ما إذا كانت الصين تحاول فعلا إنزال المحطة من مدارها وفقدت السيطرة الكلية عليها أو أنها تعمدت ترك المحطة بلا اتصال لتحترق في الغلاف الجوي والاحتمال الثاني لم يعد واردا والآن المهم أين ستقع المحطة وفي أي منطقة من الأرض وما هي الأضرار الناتجة عن وقوعها وخاصة أنها تزن 8 أطنان.

كارثة منتظرة| محطة الفضاء الصينية تخرج عن سيطرة العلماء والاصطدام بالأرض وشيك 1 26/9/2016 - 3:05 ص

تجدر الإشارة إلى أن المحطات التي هي تحت السيطرة والتحكم يتم إنزالها في مقبرة المركبات الفضائية في جنوب المحيط الهادئ منطقة مخصصة لذلك والوحدة الفضائية تكون غير خطيرة في هذه الحالة إطلاقا ولا توجد احتمالات تصادم بالأرض، وفقدان التحكم بالمركبة الفضائية سيعد ضربة قوية لبرنامج الفضاء الصيني بأكمله وخاصة أن الصين قد أطلقت محطة أخرى بنفس الاسم وتحمل اسم Tiangong-2

وقد أظهرت رادارت الأقمار الصناعية أن المحطة الفضائية تبعد حوالي 380 كم وتسقط بسرعة27,500 كم في الساعة ما يعني أن تدور حول الأرض 5000 لفة قبل بداية دخولها للغلاف الجوي للأرض ويعتقد علماء الصين أن الاحتراق داخل الغلاف قد لا ينتهي حتى تصطدم بالأرض ولكن بنسبة قليلة، وغير معلوم ولا يمكن المعرفة أين ستقع المحطة تحديدا وسيعتمد ذلك على حالة الطقس ودرجات الحرارة والتي من الممكن أن تغير مسارها تماما.

الكثير من الشظايا تسقط من السماء كل يوم ولكن هذه المرة الأمر مختلف فيذكر أنه في عام 1979 سقطت محطة الفضاء الخاصة بناسا Skylab وتزن 85 طن على أستراليا وأيضا محطة الفضاء الروسية Roscosmos سقطت في المحيط الهادئ، ولا يبقى هنا غير الحظ فلا يمكن التنبؤ بمكان سقوطها إطلاقا ولكن هناك توقع جيد من Lewis بأن نسبة الماء على الأرض أضعاف اليابسة وبذلك تقل فرصة سقوطها على الأرض أقل من فرصة الإصابة بالبرق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.