قوات الردع النووي “تتأهب”، الشيشان وبيلاروسيا تدخل الحرب، وتركيا تُعلن تفعيل اتفاقية “مونترو” فهل تقترِب الحرب العالمية الثالثة

تتصاعد الأحداث مع وصول الحرب الروسية في أوكرانيا إلى اليوم الخامس، حيث شهدت الساعات الأخيرة دخول أطرافٍ جديدة إلى دائرة الصراع بعد أن أعلنت الشيشان ثم بيلاروسيا دخولهم الحرب إلى جانب روسيا، بينما أعلنت تركيا أنها تعتبر ما يجري في أوكرانيا “حرب” وهو ما يخولها تفعيل بنود اتفاقية “مونترو” لإغلاق المضائق البحرية التي تُسيطر عليها في وجه السفن الحربية، كما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قراره بوضع “قوات الردع النووية في حالة تأهب”، ما قد يُنذر باشتعال فتيل الحرب العالمية الثالثة.

قوات الردع النووي "تتأهب"، الشيشان وبيلاروسيا تدخل الحرب، وتركيا تُعلن تفعيل اتفاقية "مونترو" فهل تقترِب الحرب العالمية الثالثة

قديروف: الرئيس الروسي اتخذ القرار الصحيح

وأعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف عن نشر قوات بلاده في أوكرانيا للمشاركة في الحرب إلى جانب الحليف الروسي وأكَّد قديروف في تسجيل مصور أن “الرئيس الروسي اتخذ القرار الصحيح وسننفذ أوامره تحت أي ظرف من الظروف”، مطالباً الشعب الأوكراني بالإطاحة برئيس بلادهم فولديمير زيلينسكي، وحكومته.

قوات الردع النووي "تتأهب"، الشيشان وبيلاروسيا تدخل الحرب، وتركيا تُعلن تفعيل اتفاقية "مونترو" فهل تقترِب الحرب العالمية الثالثة 1 28/2/2022 - 9:23 ص

وأوضح الرئيس الشيشاني أنَّ الوحدات التابعة لبلاده والتي تم نشرها في أوكرانيا، لم تتكبد أي خسائر حتى الآن، مؤكداً قُدرة القوات الروسية الاستيلاء على المدن الأوكرانية الكبيرة بسهولة، بما في ذلك العاصمة كييف، لكن “مهمتها كانت تجنب الخسائر في الأرواح” حسب وصفه.

بيلاروسيا تُطالب بنشر السلاح النووي على أراضيها

بدوره أكَّد الرئيس البيلاروسي “ألكسندر لوكاشينكو” أمسِ الأحد، إطلاق صواريخ من أراضى بلاده على مواقع داخل أوكرانيا، كما أكَّد قرار مشاركة بلاده في الحرب وإرسال جنود بيلاروسيا للمشاركة في المعارك التي تدور حالياً في أوكرانيا، كما كشف “لوكاشينكو”، عن طلبه من روسيا نشر السلاح النووى في بيلاروسيا إذا تم نشره في بولندا أو ليتوانيا.

قوات الردع النووي "تتأهب"، الشيشان وبيلاروسيا تدخل الحرب، وتركيا تُعلن تفعيل اتفاقية "مونترو" فهل تقترِب الحرب العالمية الثالثة 2 28/2/2022 - 9:23 ص

تركيا تعتبر ما يجري في أوكرانيا “حرب”

من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية التركي، “مولود تشاووش أوغلو”  أنَّ تركيا قد قرَّرت اعتبار غزو روسيا لأوكرانيا بمثابة “حرب”.

وقال أوغلو، في مقابلة مباشرة مع CNN Turk: “هل هذا صراع أم حرب؟ قررنا ذلك. المادة 19 من اتفاقية مونترو واضحة للغاية. هذه حرب”

وإعتبار تركيا للأحداث في أوكرانيا بأنها “حرب” يتيح لها تفعيل بنود اتفاقية مونترو لعام 1936م التي تُنظم المرور البحري عبر المضائق التركية، وبالتالي عدم السماح للسفن الحربية بالمرور من مضائق البوسفور والدردنيل التي تربط بين بحار إيجة ومرمرة والبحر الأسود.
وقال وزير الخارجية التركي “الآن تحوُّل هذا الصراع إلى حرب، في هذه الحالة، هذه هي الطريقة التي نطبق بها مونترو على الأطراف، روسيا أو أوكرانيا. تنص المادة 19 على استثناء. إذا عادت سفينة الدولة الحربية إلى مينائها، فسيتم استثناء. سننفذ جميع أحكام مونترو بشفافية”.

روسيا تضع قوات الردع النووية في حالة تأهب

يأتي ذلك فيما أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوضع “قوات الردع” النووية في حالة تأهب قصوى لمواجهة “المواقف العدوانية التي يتخذها الغرب من روسيا و“العقوبات الأوروبية غير المشروعة” حسب وصفه.

وفي لقاء مع القادة العسكرين نقله التلفزيون الروسي قال بوتين “آمر وزارة الدفاع ورئيس هيئة الأركان بوضع قوات الردع في الجيش الروسي في حال التأهب الخاصة للقتال”. وأجاب وزير الدفاع سيرغي شويغو “مفهوم”.

كما أثار قرار الرئيس الروسي قلقاً بالغاً في الأوساط الأوروبية والأمريكية، وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ “إن إعلان بوتين أظهر مدى خطورة المواجهة” بينما وصفت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد قرار بوتين بأنه “تصعيد غير مقبول”.

ألمانيا تتدخل وتطالب بوقف الحرب

من جهته طالب البرلمان الألماني روسيا بالوقف الفوري للحرب وسحب قواتها من الأراضي الأوكرانية فوراً. مؤكداً أنَّ “جمهورية ألمانيا الاتحادية تقف بقوة وثبات إلى جانب أصدقائنا الأوكرانيين“. مطالباً الحكومة الألمانية بتوصيل المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا.

يأتي ذلك فيما وصف وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا أن تحرُّك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوضع القوات النووية في حالة تأهب قصوى استهدف زيادة الضغط على أوكرانيا أثناء المفاوضات، مشيراً إلى أن “هدف روسيا تدمير أوكرانيا لكننا لن نسقط”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.