قائد عسكري إيراني يهدد أمريكا بعد دخول حاملة الطائرات مياه الخليج

وجه قائد الحرس الثوري الجنرال محمد جعفري تحذيراً للولايات المتحدة من مغبة التحرك العسكري ضد طهران، في خطوة محتملة من أمريكا، بالتزامن مع دخول حاملة الطائرات الأمريكية جون سي ستينيس مع قطع بحرية، إلى المياه الإقليمية في الخليج التي عبرت مضيق هرمز، ” يوم الجمعة 21 ديسمبر”. إذ عمدت جمهورية إيران الإسلامية بإجراء مناورات عسكرية بعد يوم فقط من وصول السفن الأمريكية بالقرب من سواحلها الجنوبية.

قائد عسكري إيراني يهدد أمريكا بعد دخول حاملة الطائرات مياه الخليج 1 24/12/2018 - 12:13 م

محمد جعفري يحذر من خداع الأمريكيين في الخليج

وقد أرسلت الولايات المتحدة حاملة الطائرات إلى منطقة الخليج وهي المرة الأولى منذ الإنسحاب من الإتفاق النووي مع إيران، حيث تداركت طهران الخطوة الأمريكية بإجراءها مناورات عسكرية يوم السبت، في جزيرة قشم أكبز الجزر في مياه الخليج العربي. ترافق معها إطلاق تهديد ضد الأمريكيين من قبل قائد الحرس الثوري محمد جعفري، بأن عليهم أن يفهموا جيداً أن رد إيران على أي تحرك عدائي سيقابله رد مدمر لم يعهد له في أي وقت مضى. كما أضاف:”جاء الأمريكيون إلى الخليج للخداع بأنهم يريدون ضمان أمن دول الخليج.

وأكد محمد على جعفري:” إيران هي من توفر الأمن في مضيق هرمز والخليج الفارسي، والبلدان الشقيقة على الساحل الجنوبي”،  وكانت دخلت جون سي ستينيس، السفينة الحربية الأمريكية، الخليج، فيما جرى ملاحقتها من قبل زوارق حربية إيرانية لمراقبة نشاطها المشبوه.

ووصف قائد القوات البرية في الحرس الثوي محمد باكبور، المناورات العسكرية بأنها ذات إستراتجية دفاعية بطبيعتها، بقوله إن طهران لا تنوى تخويف الدول مؤكداً أن المناورات لا تشكل تهديداً لأي بلد، بيد أنه إذا فكر الأعداء بتنفيذ نواياهم الخبيثة ومهاجمتنا فسنكون عدوانيين تماماً ونهاجمهم بكل قوة.

رد الأسطول الخامس في البحرين على إطلاق إيران صواريخ صوب سفنهم

وأجرت طهران تدريبات عسكرية بعد عودة حاملة الطائرات الأمريكية جون سي ستينيس إلى الخليج وتزامن أيضاً مع الإنسحاب من سوريا، في جزيرة قشم بمشاركة القوات البحرية والبرية الجوية من الحرس الثوري، حيث أستخدمت الزوارق الحربية وطائرات الهيلوكبتر وطائرات بدون طيار فضلاً عن قذائف الصواريخ. وقد شوهد إطلاق صواريخ تجاه السفينة الأمريكية لكن Chloe Morgan المتحدثة بإسم الأسطول الخامس الأمريكي في البحرين قالت أن الصواريخ كانت موجهة بعيداً عن السفن الأمريكية، حيث تعتقد أن عملية الإطلاق كان جزء من تمارين إيران البحرية.

وقال شهود عيان لرويتز أن شاهدوا طائرة بدون طيار  تابعة لإيران تحلق قرب السفينة الأمريكية التي ترسوا في مياه الخليج.

وفي رد يحمل توجساً أمريكيا قالت المتحدثة بإسم الأسطول الأمريكي الخامس في البحرين، أن ما أسمته الأعداء (الإيرانيون) باتوا قريبين لرصد  عمليات الأسطول التي أصبحت تحت المراقبة، ما جعلهم يغيروا استراتجية تشغيل عملياتهم البحرية من أجل تكون غير قابلة للتوقع من قبل العدو، فيما ذلك ممكنا التنبؤ به بالنسبة للحلفاء ضمن الشراكة الإستراتيجية.

المصدر/ وكالات