في ظل تفشي فيروس كورونا كوريا الشمالية تقوم بإطلاق صاروخين بالستيين بالقرب من كوريا الجنوبية

أعلن الجيش الكوري الجنوبي صباح اليوم السبت، أن جمهورية كوريا الشمالية قامت بإطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى قبل أن يسقط كلاهما في البحر، مقابل الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية، حيث أنه و في وقت سابق من الشهر الجاري أطلقت دولة كوريا الشمالية مقذوفات سقطت في البحر ضمن إطار تدريبات على الإطلاق من قبل جيش كوريا الشمالية، وفقاً لما ذكره جيش كوريا الجنوبية.

وذكرت هيئة الأركان الكورية الجنوبية التابعة للجيش الكوري أن الصاروخين قصيري المدى قد انطلقا من إقليم بيونغان الذي يقع في أقصى الشمال، هذا و يقع الإقليم إلى الشمال مباشرة من بيونغ يانغ على الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية.

وأعلنت كوريا الشمالية اليوم أنها ستعقد جلسة لبرلمان مجلس الشعب الأعلى في شهر أبريل القادم في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ، كما أن خفر السواحل اليابانيين كانوا قد صرحوا أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً سقط بالقرب من المناطق الإقتصادية اليابانية.

وذكرت إحدى الصحفيات التي تعمل في موقع متابع لأحوال كوريا الشمالية أن إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ في هذا الوقت تحديداً ما هو إلا تعبير شديد للثقة وعدم الخوف من فيروس كورونا الذي سبب قلقاً كبيراً للجميع في العالم، كما أنها بذلك تعبر عن قوة موقفها السياسي أمام العالم.