في ذكرى اليوم العالمي للمرأة، مطالبات بالمساواة، وتاريخ مليء بالتهميش، وجوجل تخصص شعارها الرسمي.

اليوم العالمي للمرأة | تحتفل نساء العالم أجمع اليوم الموافق 8 مارس من عام 2016 ب يوم المرأة العالمي، وذلك كرسالة منهن على أن للنساء حقوق مهملة ومهمشة حول العالم، تاريخ من الإهانة والتهميش والقسوة والعنف، مطالبات بالمساواة والعدالة، وخصوصا المساواة السياسية والإجتماعية وغيرها مع الرجل الذي تعتبره المرأة مغتصب الكثير من حقوقها المشروعة لها.

ذكرى الإحتفال باليوم العالمي للمرأة وجوجل تغير شعارها

تحتفل نساء العالم أجمع على إختلاف ثقافاتهم ولغاتهم ودياناتهم في هذا اليوم الموافق 8 مارس من كل عام، ب اليوم العالمي للمرأة، حيث تجتمع نساء العالم على المطالبة بحقوق المرأة وبالأخص حق المساواة مع الرجل، وخصوصا بعد تاريخ مليء بالتهميش والقسوة،

تم تنظيم أول مؤتمر دولي للنساء في شهر أغسطس من عام 1910، وشاركت بها قرابة 100 إمراة من 17 دولة حول العالم وذلك في كوبنهاجن، وتم الحديث عن حقوق المرأة المهملة والمهمشة في شتى مناحي الحياة السياسية والإجتماعية وغيرها، وتقدمت إحدى الناشطات الألمانية بمقترح تخحصيص يوم للمرأة، وبالفعل تم الإعلان عن يوم المرأة العالمي في ذلك الوم وكان الإحتفال الأول ب اليوم العالمي للمرأة في العالم.

قامت منظمة الأمم المتحدة بإصدار قرار يدعوى إلى إعتماد يوم في السنه وتخصيصة للمرأة وأطلق عليه اليوم العالمي للمرأة تكريما لها وتذكيرا للعالم بحقوق المرأة المهمشة، وذلك في اليوم الثامن من شهر مارس في كل عام،

توضيح: قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتنبى فكرة اليوم العالمي للمرأة وتخصيص يوم مكن كل عام للإحتفال بيوم المرأة العالمي وكان ذلك عام 1975.

يذكر أن شعلة اليوم العالمي للمرأة كان أول اشتعال لها داخل مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك عام 1856، حيث خرجت مجموعة من النساء إلى شوراع نيويورك للإحتجاج على ظروف العمل القاسية التي قد أجبرن على العمل تحتها،

فخرجت الشرطة أنذاك بمهاجمة المسيرة وتم القبض على بعضهن، إلا أن ذلك الحدث قد لفت إنتباه الكثيرين من السياسيين ورجال الدولة، فقد طرح الكصيرين منهم قضايا المرأة وخاصة العنف ذد المرأة على طاولة الحوار وبدأ الحديث يعلو رويدا رويدا عن حقوق المرأة ومكسباتها المغتصبة.

وفي بدايات القرن التاسع عشر، بدأت أول مظاهرة جدية تخرج إلى الشوارع بمشاركة الكثير من النساء، وكانت هذه المرة أقوى بعد أن انضمت إلى المظاهرات الكثير من النساء من الطبقة المتوسطة، وحملوا معهن قطعا من الخبز وبعض الورود البيضاء، وكان شعارههم أنذاك “خبز وورود”.

وبدأ نضال المرأة وسعيها وراء نيل حريتها يعلو ويعلو، حتى أعلنت منظمة الأمم المتحدة وأقرات بأن تخصص يوم ما في السنة لإحتفال بالمرأة وتمجيدا لنضالها الإنساني على مر العصور، وتم إختيار يوم 8 مارس من كل عام لهذا  “اليوم العالمي للمرأة ” الحدث الذي تنتظره نساء العالم من العام إلى العام.



اترك تعليقا