في تغريده له.. ماكرون يوجه خطاب للمسلمين باللغة العربية بعد الرسوم المسيئة للرسول(ص)

استمرارا فى مكابرته وعناده ضد الاسلام والمسلمين نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تغريده له على موقع تويتر باللغة العربية، بالتزامن مع الأزمة التي أثارها بإعادة نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

في تغريده له.. ماكرون يوجه خطاب للمسلمين باللغة العربية بعد الرسوم المسيئة للرسول(ص) 1 26/10/2020 - 12:40 م

وقال ايمانويل ماكرون في التغريدة: “لا شيء يجعلنا نتراجع، أبدا. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لن نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دائما إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية”.

لمشاهدة التغريدة اضغط هنا

وهذا غريب فكيف تحترم الاختلاف وفى نفس الوقت تسيئ لمعتقد 2مليار مسلم أو يزيد.

وحثت فرنسا في الساعات الماضية، دول الشرق الأوسط الاسلامية، على منع شركات التجزئة من مقاطعة منتجاتها. فى استخفاف واضح بمشاعر المسلمين التي تأثرت بالرسوم المسيئة لأشرف الخلق بدلا من تقديم اعتذار رسمي.

وفي بيان لها قالت الخارجية الفرنسية، شهدت الأيام القليلة الماضية دعوات في الكثير من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، لا سيما المنتجات الغذائية منها، ودعوات للتظاهر ضد فرنسا بعد واقعة ذبح مدرس.

متناسين أن دعوات المقاطعة هذه جاءت بعد الإساءة للرسول الكريم وجاءت الإساءة هذه المرة بشكل رسمي حيث نشرت على مباني حكومية فرنسية.

وقال بيان الخارجية الفرنسية “إن دعوات المقاطعة هذه لا أساس لها ويجب أن تتوقف حالا وكذلك كل الهجمات ضد بلدنا والتي تدفعها أقلية متطرفة”.

وكذبوا لانهم هم اللذين أساؤا لأشرف الخلق والدعوات تأتى من كل الشعوب الإسلامية وليس من أقلية متطرفة كما يدعون.

ويأتي البيان الصادر عن الخارجية الفرنسية في ظل حملة مقاطعة تبناها نشطاء في عددٍ من الدول الإسلامية والشرق الأوسط، في أعقاب تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي اعتُبرت أنها مسيئة للإسلام.

ويظهر لنا الان مدى تأثير المقاطعة عليهم وعلى اقتصادهم فندعو إلى الاستمرار فى دعوات المقاطعة حتى يقدموا اعتذار رسمي عن ما بدر منهم من إساءة رسمية لأشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم.

قاطع المنتجات الفرنسية فالمقاطعة سلاح فعال .