في البرلمان البريطاني، وزير التنمية الدولية يعلن استقالته بعد تأخره 10 دقائق عن الجلسة لشعوره بالاحراج

داخل البرلمان البريطاني، وفي واحدة هي الاولى على الاطلاق في تاريخ البشرية، وزير في دولة يعلن ويقرر اعتزاله منصبه واستقالته بشكل نهائي بسبب انه قد تأخر على الجلسة لمدة عشر دقائق فقط، وقال في كلمته التي القاها فور دخوله إلى القاعة وقبل اعلأنه الاعتزال والاستقاله بانه عرف بان شخصا ما قد توجه اليه بسؤال في  غيابه ولم يستطع الاجابة على ذلك السؤال بسبب تأخرة لمدة عشر دقائق عن الجلسة، الامر الذي جعله يشعر بالحرج الشديد للغاية تجاه الاعضاء من الحضور والوزراء، فقرر على لافور أن يعلن استقالته على الهواء امام كافة الحضور.

رئيس الوزيراء البريطانية

وزير التنمية الدولية في البرلمان البريطاني يستقيل بسبب تأخر 10 دقائق وشعوره بالعار

اثاتر تلك الواقعة الكثير من ردود الافعال على مواقع التواصل الاجتماعي العربية والاجنبية والعربية على وجه التحديد، حيث انه كيف لمسؤل بهذا المنصب الكبير وهو وزير التنمية الدولية في بريطانيا بأن يكون حساس لهذه الدرجة، فنحن في مجتمعنا العربي لدينا من المسؤلين الذي يتأخرون بالاسعات والسنين، وهذا الرجل قرر أن يعتزل منصبه لأنه رأى أن هناك من يستحق المنصب أفضل منه ومن يستطيع الحضور إلى قاعة الاجتماعات بدون تأخير حتى ولو لم يتجاوز هذا التأخير العشر دقائق فقط.

من جانبه، فقد أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية رفضها للاستقالة التي تقدم بها وزير التنمية الدوليه من منصبه بعد تأخره لمدة عشر دقائق عن موعد افتتاح جلسة البرلمان، وحتى الآن لم يعلن الوزير عن ما إذا كان سيستمر مصرا على الاستقالة ام سيتراجع عنها بعد رفض رئيسة الوزراء قبول استقالته داخل جلسة البرلمان.