في أوكرانيا: وفاة طالبة طب لانها لاتملك أجرة الاتوبيس

لقيت طالبة في كلية الطب في أوكرانيا حتفها في حادث مأساوي، تبدأ القصة عندما استقلت الشابة الجميلة إيرينا دفوريتسكا، البالغة من العمر 21 عاماً، أتوبيس متوجهة لزيارة والدتها المريضة في أحدي المستشفيات بشمال أوكرانيا، وعندما طلب منها سائق الاتوبيس الأجرة (68 سنت أميركي) تذكرت أنها نسيت محفظة نقودها بالمنزل، حينها طلب منها السائق مغادرة الاتوبيس على الفور والنزول في منطقة نائية في درجة حرارة 20 درجة تحت الصفر، قام السائق بإجبارها على النزول وكانت الساعة الرابعة فجرا.

وفاة طالبة طب لانها لاتملك أجرة الاتوبيس

وفاة طالبة طب لانها لاتملك أجرة الاتوبيس

وقد سارعت الشرطة الأوكرانية إلى فتح ملف التحقيقات لمعرفة كل ما يتعلق بملابسات هذه الحادثة، بينما أكد تقرير الطبيب الشرعي بعد فحص الجثة أن الطالبة الشابة قد لقيت حتفها نتيجة انخفاض حرارة أعضاء الجسم الداخلية متأثر بالانخفاض الشديد في درجة حرارة الجو، بالإضافة أن التحقيقات الأولية أثبتت أن إيرينا دفوريتسكا ظلت تسير في الظلام ووسط الغابات مسافة طويلة جداً حيث ضلت الطريق وسقطت في حفرة عميقة، وقد تم العثور على جثة الطالبة الشابة وهي متجمدة بعد يومين من البحث، من المؤكد أن في أنتظار سائق الأتوبيس عقوبة قد تصل الي 5 سنوات سجن عند ثبوت إدانته بالواقعة.

المتدأول عن الشابة إيرنيا دفوريتسكا أنها كانت شابة متفوقة درآسيا وتنتمي الي أسرة أوكرانية بسيطة، فوالد إيرنيا يعمل حارسا في أحد الحدائق العامة، ووالدتها سيدة مريضة بالتهاب رئوي وفي حالة سيئة.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.