فيروس كورونا ينبع من الصين ويهدد العالم، ومصر تستعد لمواجهة المرض

كورونا
كورونا

فيروس كورونا

فيروس الكورونا تحت المجهر

هو فيروس ذو حمضٍ نووي ريبوزي مفرد الخيط ” RNA ” مثل فيروس نقص المناعه البشريه ” الإيدز “، إيجابي الاتجاه ينتمي لجنس فيروسات كورونا بيتا.

وظهرت اعراض فيروس الكورونا الجديد منذ عام 2015 بعدما تم الإبلاغ عن أول حالاته في 2012 في أكثر من 21 دوله شرق أوسطيه من بينها السعوديه في صدارة الإنتشار والتي تم تسجيل 1223 حالة سعوديه مصابة به توفي منها 520 إضافة إلي مصر، المملكة المتحده، الامارات، قطر، الأردن، الكويت وغيرها من الدول ليتم تجديد هذا التهديد حالياً من الفيروس الفتاك ومن المعروف عنه أنه من الفيروسات التي يحتمل أن تحدث وباءاً دولياً، كما توقع خبراء بالصحه الأمريكيه أن فيروس كورونا سيفتك ب 65 مليون شخص حول العالم خلال عام واحد.

أعراض المرض وعلاجه

أما عن أعراض المرض فتكمن في إرتفاع درجة الحراره بشكل مبالغ، ضيق التنفس، سعال، قيئ، إسهال، حمي بالإضافة للإلتهاب الرئوي الحاد ولا يوجد علاج رسمي للمرض حتى الآن بل توجد فقط مسكنات ومخفضات للأعراض المصاحبه المذكوره.

فيروس كورونا والصين

كما انتشر مؤخراً فيروس الكورونا بمدينة ووهان الصينيه حيث كانت منبع المرض حيث تم تسجيل 1300 إصابه توفي من بينها 41 حالة من بينها طبيب بمستشفى بمقاطعة ” هوبي ” الصينيه ومن ثم انتشر المرض في عشرة دول أخري من بينها نيبال، أمريكا، فرنسا وغيرها، وعلى أثر ذلك تم حظر مدينة يوهان الصينيه وحدوث اغلاق شبه كامل ومنع السفر من مطاراتها منها أو إليها ومنع مواطنيها أيضاً من الإنتقال لأي مكان آخر لتفادي إنتشار المرض الفتاك إلى مناطق أخري ومن جانبه نشرت القوات المسلحة الصينية يوم الجمعة الماضي، طواقم طبية محترفة في إطار مواجهة مرض الالتهاب الرئوي الحاد الناجم عن تفشي الفيروس، وفقا لما أعلنته السلطات العسكرية.

وعلى غرار ذلك أغلقت العديد من أماكن الاحتفالات في ” شنغهاي ” و” بكين ” للسيطرة على انتشار المرض قدر الإمكان كما جري إغلاق العديد من محطات القطار والمطارات ومترو الآنفاق والعبارات والحافلات.

الإستعداد المصري لفيروس كورونا الجديد

بجانب ذلك نشرت منظمة الصحه العالميه تقريراً يؤكد خلو مصر من فيروس الكورونا القاتل حيث لم يتم تسجيل أي حالة مصابة به حتى الآن، وقال الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي في مداخله هاتفيه على إحدي الفضائيات أن الدكتوره هاله زايد وزيرة الصحه المصريه رفعت حالة الإستعداد للمرض بكافة محافظات مصر  وعقدت اجتماعات دوريه مع كل قطاعات الوزارات المعنية بالأمر لمنع دخول هذا المرض للبلاد، وتعتبر مصر من أوائل الدول التي وضعت خطة إستعداد قصوي للتعامل مع كورونا في حالة تطور الموقف الوبائي في العالم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.