فيديو معلمة مسلمة بالهند تستقيل احتجاجاً على محاولة” إجبارها على خلع الحجاب”

قدّمت المعلمة الهندية المسلمة “شاندني”  استقالتها من وظيفتها كمُعلِّمة في إحدى مدارس ولاية “كارناتاكا” الهندية احتجاجاً على محاولات إجبارها على خلع الحجاب كشرط للاستمرار في العمل.

فيديو معلمة مسلمة بالهند تستقيل احتجاجاً على محاولة" إجبارها على خلع الحجاب"

المعلمة المسلمة : حجابي لم يمنعني يوماً من أداء وظيفتي

طوال ثلاث سنوات ظلَّت “شاندني” تعمل كمُعلِّمة في مدرسة “جين” الثانوية الحكومية بمدينة “تومكور” جنوبي “كارناتاكا” وهي ترتدي الحجاب، دون أن يطلُب منها أحدٌ أن تخلعه، إلَّا في الأيام الأخيرة، وأكَّدت المعلمة المسلمة أن حجابها لم يمنعها يوماً من أداء وظيفتها.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوّراً يوثّق الحدث، إضافة إلى صورة من خطاب استقالة شاندني الموجه إلى إدارة المدرسة، والذي أكدت فيه بأن المدرسة تتَّخذ قراراً غيرَ دستوري من خلال محاولة إجبارها على خلع الحجاب، وأضافت بأنها “تشجب القرار المعادي للديمقراطية”.

FL29_x8aIAA8s9W.jpg

حكومة الولاية: الحجاب يُزعج القانون

وخلال الشهر الماضي بدأت مجموعة من المؤسسات التعليمية الحكومية في كارناتاكا بالتضييق على الطالبات المسلمات ومنعهن من ارتداء الحجاب، كما أيدت حكومة الولاية هذا الحظر، وأصدرت توجيهاً الأسبوع الماضي يقول: “لا ينبغي ارتداء الملابس التي تزعج المساواة والنزاهة والقانون والنظام العام”.

نعوم تشومسكي يندد بدعم الهند للاسلاموفوبيا

هذا وقد انتشرت التعليقات والمواقف الداعمة للمعلمة المسلمة، والتي تندد بقرارات إجبار المسلمين في الهند على خلع الحجاب، حيث وصفت الناشطة الهندية “ساريو باري” ما حدث مع “شاندني” بأنه أمر “فظيع”، وسألت “على أي أساس يطلبون من معلمة أن تتخلى عن حجابها؟ حتى إن كان هناك زي موحد للطلاب والطالبات، فهذا ليس منطقيًّا على الإطلاق”.

كما انتقد المفكر والفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي خطاب الكراهية المتصاعد ضد الأقلية المسلمة في الهند، واتهم حكومة ناريندرا مودي “بدعم الإسلاموفوبيا وارتكاب جرائم بحق المسلمين بإقليم كشمير”.

وقال “تشومسكي” في حلقة نقاشية نظمها المجلس الإسلامي الهندي الأمريكي، الخميس، عبر تطبيق (زوم) إن “مرض الإسلاموفوبيا أصبح متفشياً بالغرب، لكنه يأخذ أشكالًا أشد فتكًا في الهند”.

اترك تعليقاً