فوز امرأة مسلمة أمريكية بدعوى رفعتها ضد شركة لرفضها الحجاب

المحتويات إخفاء

تم رفض امرأة مسلمة في الوظيفة في الولايات المتحدة بسبب ارتدائها حجاب ولكنها فازت في دعوى كانت رفعتها ضد الشركة ضد التمييز والعنصرية.
وقد استمرت القضية سبع سنوات بعد أن تم فصلها في سن السابعة عشر بسبب زيها الديني وبسبب لبسها الحجاب. وبعد ما بلغت سن ال 24 فازت بالقضية.
وقد قررت المحكمة العليا في الولايات المتحدة أنه يجب أن يكون هناك تكافؤ في الفرص في العمل والوكالة الاتحادية ضد الشركة رفعت القضية منذ عام 2008.
وفازت بالحكم وكسبت من وراء القضية مبلغ قدره 20 الف دولار امام محكمة المقاطعة الفيدرالية، وقال القاضي أنطونين سكاليا أنها مادامت لبسها للحجاب حتى وان كان لأسباب دينية طالما لا تحمل عبء على الوظيفة أو تؤثر في الوظيفة بشكل أو بآخر فانها مازالت مناسبة للقانون. ويجب على الجميع استيعاب كافة المظاهر والأشكال المعقولة.

_83355887_464374180
وقالت السيدة ايلاف في المحكمة” انها في سن المراهقة كانت تحب الموضة وحريصة على أن تعمل في شركة فرشا ” وهي الشركة التي كانت تعمل بها.
وقالت بعد صدور الحكم ” إن ايماني لا يمنعني أبدا من الحصول على وظيفة، وأنا سعيدة لأنني حصلت على حقوقي”
وتم الحكم في محكمة بأن أبركرومبي التي انتهكت قانون الحقوق المدنية لعام 1964، والذي يمنع التمييز على أساس المعتقدات والممارسات الدينية.
وكانت هناك بالفعل مجموعات كثيرة متضامنة معها من اليهود والسيخ والمسيحين ومثلي الجنسية، قدموا أوراقها لمنظمات حقوق الانسان تضامنا معها.. وذلك سعيا لحماية حقوق الانسان وحماية أي شخص يدين بأي دين في عمله.