فكرة جائتة وهو في السجن جعلتة مليونيرا


كان المجرم ” كلايد بيزلي Clyde L Beasily “ تاجرا للمخدرات وقام بالعديد من الجرائم حتى تم القبض علية وحكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة 11 عاما. 

وكان يلقب ب Bad Boy) كما أطلق عليه الغربيون فقد كان شابا شقيا في حياتة ومجرما يخشاه الناس. 

وفي ليلة ما كان المجرم الأسمر يشاهد التلفاز في زنزانتة داخل السجن وكانت القناة تعرض التصفيات النهائية للعبة الجولف الذي كان يتابعها ويحبها ولسوء الحظ لم تكتمل المباراة التي كان يشاهدها بسبب الأمطار وسوء حالة الطقس وتوقفت لهذا السبب.

نتيجة بحث الصور عن الجولف

فظل يندب حظه العاثر حتى في مشاهدة الرياضة التي يحبها لم تكتمل مشاهدتة ولم يكن مستمتعا بما حدث

فكرة مدهشة جعلتة مليونيرا

ظل يفكر ببعض الأمور وعند مشاهدة مباراة التنس في التلفاز اكتملت رؤيتة عندما رأى انهم طوروا اللعبة واستنسخوا منها لعبة أخرى وهى لعبة ” تنس الطاولة ” فظل يفكر في اللعبة التي يحبها وكيف يمكن أن يطور منها ودمجها مع البلياردو وتسمى أيضا ” جولف الطاولة ”

منذ تلك اللحظة وبدأ يرسم في مخيلتة اللعبة وكيف سيقوم بتنفيذها وجمع كل الأفكار اللازمة والقوانين التي ستحكم اللعبة وبدأ بالفعل بتفيذها

نتيجة بحث الصور عن الجولف الطاولة

وبعد مرور الأعوام وانتهت فترة العقوبة خرج من السجن وهو محدد أهدافة ومشروعة الكبير وبدأ بالفعل بالتنفيذ كلفة الأمر  حوإلى 200 دولار وصنع نموزج أولى للفكرة وجاء وقت التجربة

اختبر اللعبة بنفسة في البداية عدة مرات قبل أن يستدعى الأطفال واهل منطقتة لتجربة اللعبة قبل أن يقوم بعمل نمازج كثيرة منها وكانت المفاجأة الكبيرة له بعد أن نالت اللعبة استحسان الجميع فاصبحت شغلهم الشاغل.

تسويق مُنتجه الجديد الغير مسبوق.. 

انطلق كلايد في حماس إلى كل الجهات التي يُمكنها أن تتبنّى فكرته هذه، بدءاً بالنوادى الرياضية والمتاجر الترفيهية وأماكن التسلية.. يعرض على كل من يقابله مُنتجه وتصميمه المُبتكر..

ولكن، وكعادة أي فكرة جديدة مجنونة، يجب أن تلقى استهجان من الأشخاص التقليديين.. رفضت العديد من النوادى والهيئات مجرد الإستماع له، ومُشاهدة منتجه..

ولكنه لم ييأس مُطلقاً.. واستمر فيما يقوم به بمنتهى الصبر والإصرار..

وفي أحد المرات، اقترح عليه صاحب أحد المحلات، بعد أن قام ” كلايد ” بعرض فكرته عليه.. اقترح عليه أن يتوجه بلعبته الجديدة إلى معرض البلياردو الموسمي الأمريكي الذي يُقام في مدينة لاس فيجاس.. وكان هذا المعرض في يوليو من العام 2003 ..

ومن هنا كانت البداية فنالت اللعبة استحسان المعرض وقاموا بتصميم الفكرة وبالفعل بدأو ببيعها بقيمة 700 دولار أمريكى

نتيجة بحث الصور عن الجولف الطاولة

وفي العام 2005.. تجاوزت مبيعات اللعبة التي صممها ” السجين السابق “ الخمسة ملايين دولار أمريكي، وذلك بعد أن قام بوضع الكثير من الخيارات والتطويرات في تصميماتها.. 

نتيجة بحث الصور عن الجولف الطاولة

بسبب فكرة جائتة في ليلة ممطرة سوداء في السجن أصبح مليونيرا

كل انسان يأتى ببالة مئات المشروعات والأفكار بشكل يومى ولكن الذي يستثمر أفكارة بشكل ايجابى جيد هو من يصل إلى مبتغاه وهذا ما نريد أن نوصله لكل شخص قام بالفعل بالتفكير في شئ جديد لابد أن تبدأ به وأن لا تستلم أبدا وضع في عين الاعتبار هذا المجرم الأسود الذي تحول إلى شخص اخر واصبح من رجال الأعمال الكبار على مستوى العالم بسبب فكرة بسيطة جائتة في يوم بائس.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.