فضيحة مستشارة أردوغان ترد على صحفي فرنسي وصف الرئيس التركي بالديكتاتور: ” أمك هي الديكتاتور”

قام صحفي فرنسي بنشر تويتة يظهر فيها رد المستشارة الخاصة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وكيف تعاملت معه بطريقة تخلو من الذوق ولا تمت بصلة  لأي من الأعراف والتقاليد الدبلوماسية، والتي كان يجب أن تلتزم بها وتسلك الطريق المعتاد والمعروف للتواصل على الصحفي والرد على أي نقد أو تعليق يقوم بتوجيهه إلى الرئيس التركي مما يجعل لها حق الرد.

مستشار أردوغان ردا على صحفى فرنسى وصفه بالديكتاتور: "أمك هى الديكتاتور"

مستشارة أردوغان ترد على صحفي فرنسي وصف أردوغان بالديكتاتور: ” أمك هي الديكتاتور”

ترجع بداية أحداث القصة التي صدمت المجتمع الدبلوماسي، عندما قامت المستشارة التركية ” Saadet Oruç “، والتي تعمل كاستشاري خاص للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالرد على بوست قام بنشره صحفي فرنسي وجه فيه اتهاما للرئيس التركي بأنه ديكتاتور نتيجة لسياساته وأسلوبه في الرد على الأحداث الأخيرة التي جرت في تركيا، لتقوم المستشارة بكتابة تعليق أثار عليها رواد مواقع التواصل لكونه يصدر عن سيدة في مكانتها السياسية، حيث كتبت: ” أمك هي الديكتاتورة “، بدلا من النقاش والرد بأسلوب دبلوماسي أو حتى تجاهل التعليق من الأصل.

شاب سعودي يقوم بسكب القهوة الساخنة على عامل في كشك القهوة مما يجعله يبكي أمام المارة وكيف كان رد فعل الشركة

أول تعليق من الفنان حسين فهمي بعد طلاقه المليارديرة السعودية الكفيفة رانيا العصيمي

هذا وقد نشر الصحفي الفرنسي صورة من رد المستشارة التركية عليه من خلال حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” والذي لافي نقدا كبيرا في التعليق ردا على أسلوب المستشارة الغير متوقع والمخالف لكل التقاليد والأعراف الدبلوماسية.

مستشار أردوغان ردا على صحفي فرنسى وصفه بالديكتاتور: "أمك هى الديكتاتور"
مستشار أردوغان ردا على صحفي فرنسى وصفه بالديكتاتور: “أمك هى الديكتاتور”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.