فريتيوف نانسين Fridtjof Nansen لماذا يحتفل جوجل بالذكرى الـ 156 لميلاده اليوم؟


احتفال محرك البحث الشهير جوجل اليوم بالمستكشف فريتيوف نانسين “Fridtjof Nansen” لم يكن أول احتفال لهذا الموقع الشهير جوجل، حيث كما تعودنا على محرك البحث جوجل على الاحتفال بأهم الشخصيات الشهيرة والمناسبات العالمية الفريدة على الواجهة الرئيسية له، أما اليوم الاثنين 10-10-2017 فوجئنا جميعاً باحتفال جوجل بالعالم والمستكشف الشهير فريتيوف نانسين”Fridtjof Nansen” ، لذلك قررنا ان نقدم لكم فى هذا الموضوع التفاصيل الكاملة حول هذا العالم والمستكشف الذي أضاف للبشرية الكثير والكثير فريتيوف نانسين “Fridtjof Nansen” الذى يحتفل به محرك البحث جوجل اليوم على صفحتة الرسمية.

فريتيوف نانسين
فريتيوف نانسين

قصة حياة المستكشف فريتيوف نانسين ” Fridtjof Nansen “

ولد المستكشف العالمي فريتيوف نانسين “Fridtjof Nansen” فى دولة النرويج وذلك فى العاشر من أكتوبر لسنة 1861، كان له الكثير من الفضل فى اول اول رحلة استكشافية نرويجية إلى القطبين، حيث يعد فريتيوف نانسين “Fridtjof Nansen”هو اول شخص فى العالم أصبح له أقارب من منطقة القطب الشمالي.

كان هذا العالم شغوف منذ صغره بالعلم والمعرفة، حيث التحق سنة 1881 إلى الجامعة خصيصاُ لدراسة علم الحيوان والتعمق فيه، ثم عمل بعد تخرجه فى متحف برجن وبدأ منذ ذلك الحين بحثه الذي كان يختص بالنظام العصبي للحيوانات المائية، ومن ضمن انجازات هذا العالم الشهير أنه تم تعيينه على رأس البعثة النرويجية الذاهبة إلى دولة واشنطن خلال الحرب العالمية الأولى، حيث كان رئيساً لها.

Fridtjof Nansen
Fridtjof Nansen

اما فى سنة 1919 عين رئيساً للبعثة النرويجية فى عصبة الامم، بينما اصبح اول مفوض سامي لعصبة الامم بالنسبة للاجئين يوم 1 سبتمبر سنة 1921، وتعد سنة 1922 هى أهم سنة فى حياة العالم فريتيوف نانسين حيث حصل على جائزة نوبل للسلام، وتوفي هذا العالم الجليل فى الـ13 من مايو لسنة 1930 ومن ثم تم إطلاق اسم هذا العالم الجليل على شرخ فى القمر والمريخ تكريماً لجهود هذا العالم الذي يحتفل موقع جوجل به اليوم وهو فريتيوف نانسين.

الجوائز التى حصل عليها فريتيوف نانسين ” Fridtjof Nansen “

حصل هذا العالم الجليل على جائزة نوبل للسلام فى عام 1922، وحصل ايضاً على الميدالية الذهبية فى عام 1891، وحصل ايضاً على قائد وسام جوقة الشرف، وترتيب القديس ستانيسلاوس من الدرجة الأولي، واخيراً فارس الوسام الفيكتوري الملكي، كل هذا الجوائز والألقاب حصل عليها هذا العالم والمستكشف الجليل الذى يحتفل به جوجل اليوم تقديراً واحتراماً لهذا العالم الذي أضاف للبشرية الكثير والكثير.

ياله من شخص عظيم حقاً ترك للبشرية علم واستكشافات كثيرة ظلت خالدة لنا حتى الآن، توفى هذا الرجل ولكن عمله واكتشافاته ظلت حتى الآن تخلد اسمه، وهذا ما جعل محرك البحث الشهير جوجل يحتفل بالذكرى الـ 156 لميلاده اليوم الثلاثاء الموافق 10 أكتوبر لسنة 2017.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.