فرنسي يقاضي شركة ظلت تمنحه راتباً قدره خمسة آلاف يورو شهرياً “دون عمل”

رفع عامل فرنسي دعوى قضائية على شركة السكك الحديدية الوطنية الفرنسية “إس إن سي إف ” لأنها ظلت تمنحه راتباً كل شهر يقدر بخمسة آلاف يورو لمدة 12 سنة، مقابل أن يمكث في منزله دون أن يشتغل، وأضافت وكالت الآنباء الألمانية “د ب أ” عن صحيفة  “الإندبندنت” البريطانية أن العامل الفرنسي تشارلز سيمون، كان يتلقى كل شهر هذا المبلغ بدون حتى أن يطلب منه فعل أي عمل، برغم أنه في صحة جيدة وقادر على العمل، مضيفا أنه رفع دعوى قضائية على شركته من أجل أن يحصل على تعويض، لأنه بسبب هذا الوضع لم يستطع أن يطور مهارته المهنية.

فرنسي يقاضي شركة ظلت تمنحه راتباً قدره خمسة آلاف يورو شهرياً "دون عمل" 1 16/8/2015 - 11:05 م

وأضاف العامل الفرنسي ‘سيمون’ لبعض الوسائل الإعلامية الفرنسية أن رئيس لشركة قرر أن يبعده عن الشغل في سنة 2013 بعد أن قام بتسريب بعض المعلومات السرية عن عملية تزوير يشبه بأنها فواتير تقدر بقيمة 20 مليون يورو، وصرح أيضا لقناة ‘بي إف إم تي في ‘ أنه كل شهر كان يتلقى راتبا جيدا وحوالة بنكية، وأضاف أنه تلقى في الشهر الماضي علاوة تصل إلى 600 يورو للعطلات الصيفية.

وتابع سيمون قائلا :أنه على هذا الحال منذ أن اكتشف عملية تتعلق بتزوير فواتير النقل، وبعد أن قام بإبلاغ رؤسائه تم ابعاده عن العمل، وظل في بيته دون عمل مقابل راتب كامل كان يتلقاه كل شهر دون أن يقوم بأي عمل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.