فرنسا تستعد لـ “سبت أسود” جديد وتغلق أبوابها لمواجهة اندلاع الفوضى والشغب

تستعد العاصمة الفرنسية باريس لـ “سبت أسود” جديد وتغلق الحكومة الفرنسية أهم معالمها وميادينها في مواجهة أعمال العنف والفوضى والشغب، حيث تتوقع الحكومة الفرنسية اندلاع مظاهرات اليوم السبت على غرار أيام السبت الثلاث الماضية والتي واجهتها الشرطة بالعنف والاعتقالات، حيث صرحت صحيفة “لوموند” الفرنسية بأن الحكومة الفرنسية قامت بإغلاق برج إيفل، وقوس النصر، والأوبرا، وساحة فوندوم، والعديد من المعالم السياحية الأخري، والمتاحف ومحطات القطارات، وقامت بإزالة المقاعد المتواجدة في الشوارع، وقام بعض أصحاب المحلات التجارية باستخدام الألواح الخشبية في إغلاق متاجرهم خوفاً من تكسير الزجاج أو اقتحامها.

فرنسا تستعد لـ "سبت أسود" جديد وتغلق أبوابها لمواجهة اندلاع الفوضى والشغب 1 8/12/2018 - 10:53 ص

واستعدت الحكومة الفرنسية بنشر ما يقرب من 89 ألف من رجال الشرطة في مختلف أنحاء البلاد، من بينهم 8 آلاف في باريس العاصمة، كما أعدت 12 مدرعة من قوات الدرك الفرنسية لم تستخدم منذ أعمال الشغب التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس في عام 2005، كما استعدت المستشفيات الفرنسية ورفعت درجة الاستعداد لجميع عناصرها وأجهزتها لاستقبال عدد كبير من المصابين الذين بلغ عددهم المئات في تظاهرات يوم السبت الماضي.

وأشارت صحيفة “لوموند”الفرنسية بأنه من المتوقع أن تتجدد أعمال الشغب من متظاهري “السترات الصفراء” للأسبوع الرابع على التوالي احتجاجاً على ارتفاع تكاليف المعيشة، وقد أعلنت الحكومة التعبئة الشاملة من جانب السلطات الأمنية لتجنب وقوع أحداث الشغب والفوضى التي خلفت خسائر مادية كبيرة، حيث حظرت الحكومة بيع أو نقل الوقود والمحروقات والمنتجات القابلة للاشتعال والمواد الكيميائية، حيث كان المتظاهرون يستخدمون الوقود والمواد الكيميائية لإشعال النيران في الشوارع العامة وعدد من المحلات والسيارات.

وتمثل هذه المظاهرات عقبة أمام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تراجعت شعبيته، حيث صرحت الحكومة الفرنسية بأنها نفذت مطالب أصحاب السترات الصفراء وتراجعت عن فرض ضرائب على الوقود التي كانت السبب الرئيسي في اندلاع الاحتجاجات بقيادة أصحابا لسترات الصفراء وهم السائقين العاديين الذين يعيشون في الأرياف وينتقلون بواسطة سياراتهم الخاصة إلى أعمالهم في المدن، والتي وجهت انتقادات للرئيس الفرنسي بأنه يتخذ قرارات اقتصادية في مصلحة الأثرياء ولا ينفذ أي سياسات لمساعدة الفقراء.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    هكذا العالم لا ينظر إلى الفقراء قبل إصدار حكم الاعدام عليهم