فرنسا تتمكن من فك شفرات هجمات باريس المتهم الثامن فرنسى.. و”عقلة إصبع” تكشف شخصية أحد الانتحاريين

قامت جهات تقصي الحقائق بفك شفرة هجمات باريس التي أسفرت عن مقتل أكثر من 120 قتيل و200 مصاب وتمكنت من معرفة هوية مرتكبي الحادث وقد تمكنوا من معرفة هوية أحد مرتكبي الحادث من خلال عقلة اصبع مبتور وهو يرجع الي شاب 30 عاما من أصل فرنسي من سكان مدينة كوركورونيه في إيسون يدعي إسماعيل عمر مصطفاى.

حيث أكدت التحقيقات على أن إسماعيل كان يصطحب ثلاثة اخرين ومعهم سيارة بولو فولكسفاجن سوداء اللون ومسلحين بكلاشنكوف وقاموا بإطلاق رصاص بطريقة عشوائية أثناء الحفل الموسيفي بمسرح باتاكلان، كما قامت السلطات بالكشف عن هوية الإرهابي الثامن وهو من اصل فرنسي أيضا ويدعي صلاح عبد السلام وله شقيقان أحدهما توفي في حادث انتحاري يوم الجمعة ويدعي إبراهيم وتم القبض على أخيه الأخر ويدعي محمد.

وأكدت السلطات الفرنسية أنه بالفعل تم القبض على صلاح كما أعلنت أيضا عن الممول الرئيسي للعملية والبالغ من العمر 27 عاما ويدعي عبد الحميد اباعود وهو بلجيكي من اصل مغربي وهو احد أعضاء تنظيم داعش ويشغل منصب الجلاد داخل التنظيم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.