فرانسوا: نحن أهل الحرية والإنفتاح، ولذلك قاموا بمحاربتنا!

الرئيس الفرنسى ‘فرانسوا هولاند’، في كلمته اليوم بباريس، أكد على أن الهجوم الذي تم على فرنسا ليس وليد اللحظة، وأن المهاجمين أستهدفوا فرنسا بالتحديد لأنها بلد الحريات والإنفتاح على العالم.

الرئيس الفرسنى يقول بأن فرنسا بلد الحريات والإنفتاح

الحكومة الفرنسية تسعى جاهدة منذ وقوع حادث باريس المؤسف إلى تتبع والقبض على كل من ساهم في تخطيط وتنفيذ ذلك الهجوم الإرهابى، فقامت حملة مداهمات اليوم في ‘سان دونى‘ شمإلى العاصمة الفرنسية باريس. وتمت مداهمة العديد من المنازل والشقق التي يشتبه وجود إرهابيين أو مسجلين خطر بها.

وأكد الرئيس الفرنسى “هولاند” خلال كلمته أن كل من تم القبض عليهم في سان دونى خلال المداهمات التي تمت اليوم  لهم علاقة وثيقة بأحداث باريس الأخيرة، وذكر أن واحدة من الذين تمت مداهمتهم والقبض عليهم قامت بتفجير نفسها بحزام ناسف قبل القيض عليها في سان دونى شمإلى باريس.

تابع الرئيس الفرسنى كلمته اليوم بأن أمن فرنسا خط أحمر وستتخذ فرنسا كافة الإجراءات والتشريعات الازمة لحماية وسلامة مواطنيها. وخلال كلمته، قال “هولاند” أن فرنسا سوف تقوم بسحب حق اللجوء من كل من يثبت تورطه في عمليات إرهابية داخل فرنسا وكل من يهددون أمن فرنسا بشكل عام.