فتاه روسية تدخل الحمام بهاتفها المحمول وتخرج منه جثة هامدة وصحف بريطانيه تنشر الخبر وتطلق تحذير على أوسع نطاق تعرف على التفاصيل

ظاهره أصبحت عادة للكثيرون من أنحاء العالم تنتشر بين الأطفال والشباب وحتى الكبار وهي الدخول بالهواتف المحمولة إلى المراحيض ولكن من يتوقع أن تلك العادة الصغيرة قد تؤدي إلى وفاة شخص وهذا بالفعل للأسف حيث نشرت العديد من وكالات الآنباء العالمية قصة وفات الطفلة الروسية ” كيسينيا ” البالغة من العمر 12 عام بعد أن لقت حدفها اثر دخولها بالهاتف المحمول إلى الحمام وسقوطه منها في حوض الاستحمام أثناء تواجدها به وتعرضها لصدمه كهربائيه بعد أن سقط الهاتف في الماء أدت ألى توقف قلبها ودخولها في غيبوبة وماتت على اثرها بعد أن فقدت وعيها لعدة دقائق في الماء أثناء الاستحمام ولم تنتبه والدتها لما حدث لأنها كانت مشغوله بتحضير العشاء على حد قولها.

صحف بريطانيه تنشر الواقعة وتطلق العديد من التحذيرات

ونشرت جريدة metro البريطانية تقرير عن الواقعة وعن خطورة الدخول إلى الحمام بالهاتف المحمول حيث أكدت أن ذلك يعرض حياة المستخدم وحيات المحيطين به للإصابة بجراثيم قاتلة قد تؤدي إلى الوفاة مثل جراثيم متنوعة منها السالمونيلا والـ “إي كولاي”. وأكدت الدكتورة “ليزا أكيرلي” أن الدخول بالهاتف الحمام يجعل اغلب المستخدمين ينسوا غسل اليدين مما يتسبب لهم في احتماليه الإصابة بالكثير من الأمراض كما أكدت أن البعض يترك الهاتف على الرف ويغسل يديه ثم يلتقته وهذا أيضا خطاء لان الهاتف يلتقط الجراثيم الموجودة بالحمام والتي تنتقل إلى اليدين عند التقاط الهاتف مره اخرى في حين اكد الدكتور “رون كاتلر” اكد أن الهاتف بيئة قويه لتكاثر ونمو الجراثيم بشكل كبير بسبب حرارة الهاتف التي يتكيف معها الجراثيم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.