فتاة تقتل أمها بطريقة ” فظيعة ” بعد محاولة علاجها من ” إدمان الإنترنت “

قامت مراهقة -تبلغ من العمر 16 عام- بقتل أمها جوعا بعدما تعرضت لنوبة غضب شديدة بسبب إرسالها إلى مصحة لعلاج ” إدمان الإنترنت “، فقامت المراهقة بربط أمها في كرسي لمدة إسبوع إلى أن ماتت، وقالت المراهقة أنها ضربت وأسيئت معاملتها في المصحة ما دفعها لفعل ذلك بعدما هربت من المصحة.

فتاة قتلت أمها بسبب محاولة علاجها من " إدمان الإنترنت "

وكان الأبوان قد قلقا على سلوك إبنتهما عندما أقلعت عن الذهاب إلى المدرسة، فقامت إحدي القريبات بإقتراح إرسالها إلى أحد مراكز علاج ” إدمان الإنترنت ” حيث زعم أن هذا المركز ساهم في علاج 7000 حالة من ” إدمان الإنترنت ” خلال العامين الماضيين، فجاء رجلان غريبان لأخذ الفتاة بالقوة في سيارة وإرسالها إلى المعسكر ولكنها هربت بعد 4 أشهر.

وكانت الفتاة الصينية التي تعيش في شمال مقاطعة ” هيلونغجيانغ ” قد طعنت أبها فيما قبل بسكينة بعد مشاجرة معه ولكنه ذهب إلى المستشفى وتعافي وذلك طبقا لما ذكره موقع ” Thepaper.cn “، وفي الصين تنتشر الكثير من المراكز العلاجية لعلاج المراهقين من إدمان الإنترنت أو سلوكيات أخري، ولكن دائما ما تتبع تلك المراكز النظام العسكري الذي يشيع العقاب البدني وذلك طبقا للتقارير الإعلامية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.