عملية عسكرية موسعة في بورما ضد من وصفو بالمسلحين المسلمين

أطلق الجيش الميانماري عملية عسكرية موسعة غرب إقليم أراكان بعد فقدان 33 ومقتل 59 شخص، وقرر جيش ميانمار استخدام المروحيات العسكرية وسفن الإنزال والدبابات في العمملية الجديدة ضد من وصفهم بالمسلحين المسلمين.

عملية عسكرية موسعة في بورما ضد من وصفو بالمسلحين المسلمين 1 15/8/2017 - 6:27 م

ووفقاً لصحيفة “بورما نيوز انترناشونال” فقد كشف وزير شؤون الحدود الميانماري عن العملية العسكرية خلال لقائه مؤخراً مع شخصيات بوذية بارزة في اراكان.

ونقلت الصحيفة البورمية بعن أحد هذه الشخصيات البوذية أن الوزير اكد لهم أن الأوامر صدرت للجيش بإستخدام الدبابات والمروحيات والأسلحة المختلفة في عملية عسكرية موسعة ضد المسلححين المسلمين.

وأكدت الصحيفة أن اعداد كبيرة من الجنود وصلو بالفعل إلى بعض قرى اقليم اراكان لبدأ العملية العسكرية المقررة ضد من يوصفون بالمتمردين المسلمين وعلى الرغم من تواجد 50 كتيبة من الجنود في اراكان الا أن الجيشش ينوي ارسال المزيد.

وقد فرضت السلطات في أراكان حظر تجوال على كافة القرى المتواجدة في محيط العمليات يبدأ من التاسعة مساء حتى الخامسة صباحاً وتم منع اي تجمعات تبدأ من خمسة أفراد فأكثر.

الجدير بالذكر أن الحكومة البورمية تضطهد منذ فترة طويلة الأقلية المسلمة هناك والمعروفة بإسم مسلمي الروهينجا وقد محت السلطات البورمية البوذية بمساعدة البوذيين المدنيين قرى مسلمة بالكامل من على الخريطة مستخدمين في ذلك كافة طرق القتل والإبادة والتنكيل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.