عراف فرنسي من القرن السادس عشر تنبأ بأحداث 11 سبتمبر وإزاحة نظام صدام وتنبأ بفوز ترامب وما سيحدث له

يعتقد الكثير من الغرب في نبوءات نوستراداموس وهو عراف فرنسي شهيرعاش في القرن السادس عشر الميلادي، وكان صيدلانيا ولكنه أصبح بعد ذلك منجما وعرافا له شهرة واسعة وقد نشر كتابه الشهير ” نبوءات” علم 1555 ويعد من المراجع التي يستند اليها الغرب في تفسير العديد من الوقائع والأحداث في العالم.

عراف فرنسي

ويحتوي كتاب النبوءات للعراف نوستراداموس على الكثير من الأحداث والأمور التي يتوقع حدوثها في نهاية العالم، ولكنه قام بكتابة تنبوءاته على شكل رباعيات غامضة تحمل أكثر من تفسير، الأمر الذي جعلها تتسع للتأويلات المقترحة وقد أطل هذا الرجل في الكثير من الأحداث بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية وأحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2011 وكذلك دخول القوات الأمريكية للعراق واسقاط نظام الرئيس صدام حسين

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a

وبعد فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية بدأت تظهر نبوءات العراف الفرنسي نوستراداموس من جديد حيث تنبأ بأن ترامب قد تم ذكره بالكتاب وأنه هو الشخصية التي ستقرب العالم من نهايته.

وأكد أنصار هذا العراف الفرنسي أنهم لم يندهشوا بفوز ترامب بانتخابات الرئاسية حيث أن نبوءاته قد أشارت إلى شخصيته المثيرة للجدل وهذا يعني من وجهة نظرهم أن الحرب النووية التي تنبأ بها  نوستراداموس لنهاية العالم  أصبحت وشيكة بالفعل.وقد تنبأ هذا العراف بأن شخصية ترامب شخصية متوحشة سوف يدمر العالم بحرب كبيرة هى الأخطر في تاريخ البشرية

%d8%af%d9%88%d9%86%d8%a7%d9%84%d8%af-%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a8

ويرى أنصار العراف الفرنسي وأصحاب الاعتقاد بنظرية المؤامرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحمل كل الصفات للرجل الموعود في نهاية العالم، حيث ذكر في الكتاب أنه لا يحترم الأعراف ويفرق بين الجنسيات ويكرة الأجانب وهذا بالفعل ما قام به أثناء الحملة الإنتخابية وعقب فوزه بالإنتخابات.

وسواء اختلفنا أو اتفقنا مع اعتقادنا بهذه التنبوؤات إلا أن لها الكثير من الآنصار في الغرب الذين يعتقدون بها بشكل غريب ولا يمكن إقناعهم بغيرها وعلى حسب تنبؤات العراف الفرنسي فإن نهاية العالم سوف تحدث بعد 400 سنة من ظهرر هذا الرجل الشجاع المخيف التي تتحدث عنه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.