عثرت عائلة على كنز عمره 300 سنه غارق امام الساحل الشرقى لولاية فلوريدا الامريكية


صرح مسئولون بان عائلة تسكن بولاية فلوريدا كانت تقوم بالبحث عن كنز وسط حطام سفينة غارقة منذ 300 سنة من اسبانيا حيث عثرت بها على قطعة ضائعة من قلادة مزخرفة ذهبية تخص احد كهنة اسبانيا تاريخها 300 سنة.

و تعود البداية حين قام إيريك شميت المنقذ المحترف بالتنقيب مع والديه حيث عثر اثناء رحلة البحث على قطعة مربعة للزينة في وسط حطام 11 سفينة وهى قافلة قد غرقت سنة 1715 اثناء اعصار ضرب الساحل الشرقى لفلوريدا.

السفن الغارقة

و لكن فريق اسبان من المؤرخين قد فطن الى ان القطعة االتي عثر عليها تتماشى مع اخرى تم اكتشافها منذ 25 سنة، حيث أن القطعتان تشكلا علبة صغيرة الحجم يتم وضعها في قلادة يقوم بوضعها على رقبة قسيس رفيع المستوى ويتم وضع طعام التنأول الروحى بداخلها ولكن لم يتم تقدير قيمة هذا الكشف ماليا حتى الان.

بينما قال مدير عمليات شركة كوينز جويلز والتي تقوم بملكية الحق في التنقيب في حطام القافلة الغارق على عمق 4.5 م بالمحيط الاطلسى برينت بريسبن بان القطعة لا يمكن ان تقدر بثمن لانها فريدة النوع ومميزة.

كما ان برسبن ان شميت والذي يسكن قريبا من أورلاندو قال ان العام الماضى قد اكتشفت قلادات وعملات ذهبية في وسط حطام نفس القافلة وتم تقدير قيمته بنحو 300 الف دولار امريكى، حيث انه منذ حوالى 10 سنوات ماضية قد قام والد شميت بالبحث عن كنوز غارقة كهواية لعائلته.

كما ذكر برسبن بانه طبقا للقانون سوف يتم وضع الكنز الذي عثر عليه بالمحكمة الجزئية ليكون بحيازتها بساوث فلوريدا، ومن الجائز ان تقوم ولاية فلوريدا بالحصول على 20% من قيمة الاكتشاف، ويتم توزيع ما يتبقى بالنصف بين عائلة شميت والشركة بالتساوى.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.