عاجل | الاستخبارات الأمريكية تؤكد اعتراض شحنة مشبوهة أُرسلت إلى مقر إقامة الرئيس السابق باراك أوباما وذلك بعد العثور على مواد متفجرة بمقر إقامة عائلة الرئيس الأسبق كلينتون

ما الذي يحدث بالولايات المتحدة الآن، سؤال قد يكون له أكثر من محل للإعراب خاصة مع تواتر الآنباء وبشدة من قبل أجهزة أمنية أمريكية حساسة عن العثور على العديد من مواطن الخطر والتهديد لشخصيات أمريكية أقل ما يُقال عنها أنها نافذة وإستراتيجية، فمنذ قليل أفادت وكالات الآنباء نقلاً عن شرطة نيويورك أنه تم العثور على متفجراتٍ بمقر إقامة عائلة الرئيس الأسبق ” بيل كلينتون ” ولم يتوقف الأمر على ذلك بل أمتد لما هو أشد خطورة بتعرض الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لشُبهة تهديد كما أوضحت أجهزة الاستخبارات الأمريكية.. فإليكم تفاصيل يوم ساخن بأمريكا.

عاجل | الاستخبارات الأمريكية تؤكد اعتراض شحنة مشبوهة أُرسلت إلى مقر إقامة الرئيس السابق باراك أوباما وذلك بعد العثور على مواد متفجرة بمقر إقامة عائلة الرئيس الأسبق كلينتون 1 24/10/2018 - 4:17 م

تهديدات بالجُملة لشخصيات أمريكية حساسة

حيث أفادت الاستخبارات الأمريكية أنه تم منذ قليل اعتراض شحنة مشبوهة لم تفصح عن طبيعتها ولكنها قد تمثل خطرًا داهماً تم إرسالها إلى مقر إقامة الرئيس الأمريكي السابق ” باراك أوباما “.

ومما يزيد من سخونة الأحداث واشتعال تفاصيلها، أن أجهزة أمنية أمريكية بنيويورك، قد اكتشفت طردًا يحوى متفجرات بمقر إقامة عائلة الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

تحديث :

ورد الآن العثور على طرود مشبوهة بمقر الشبكة الإعلامية الأمريكية CNN مما دفع أجهزة الأمن الأمريكية إلى إخلاء المقر من العاملين فيه.

ولا تزال أجهزة التحقيق الأمريكية تتبع خيوط تلك الحوادث الخطيرة والاستثنائية وسط حالة تأهب قصوى تم الإعلان عنها بعد تعرض تلك الشخصيات لمثل هذه التهديدات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.