استنفار بالصين بعد ظهور مرض الموت الأسود الفتّاك والي قتل 50 مليون شخص في القرن الـ14

كشفت وكالة الصين الرسمية للأنباء عن تسجيل أول حالة مصابة بمرض الطاعون الدبلي والذي يعرف باسم “الموت الأسود”، وتم اكتشاف هذه الحالة شمالي غرب الصين في منطقة نينجشيا هوي، وفرضت البلاد حالة الطوارئ، بعد اكتشاف هذه الحالة والذي كان عائداً من منغوليا.

الطاعون الدبلي

ظهور أول إصابة بمرض الطاعون الدبلي في الصين

ومرض الطاعون الدبلي أو الموت الأسود، يسبب الوفاة، ويصاب به الشخص نتيجة بكتريا موجودة ببعض الحيوانات، مثل البراغيث والفئران، وتصل هذه البكتريا للشخص عن طريق شخص مصاب أو عن طريق هذه الحيوانات، ومرض الطاعون الدبلي هو الأكثر انتشاراً بين الأنواع الأربعة الأخرى من الطاعوون، ويسبب هذا المرض أورام في الغدد اللمفاوية في الفخذ و تحت الإبطين، وتكون هذه الأورام مثل الدبلة، ومن هنا كانت تسميته بالطاعون الدبلي.

اقرأ أيضاً:

كما أطلق عليه الموت الأسود نظراً لأنه يتسبب في وفاة أجزاء من جسم الإنسان مثل أصابع القدم وأصابع اليدين، وقتل هذا المرض في القرن الرابع عشر ما يقرب من 50 مليون شخص، وكانت الإصابات بهذا المرض في أوروبا وإفريقيا وآسيا، وخلال مدة تتراوح ما بين يوم إلى ستة أيام تبدأ الأعراض تظهر على المريض، ومن أبرز الأعراض ما يلي:

أعراض الإصابة الطاعون

  1. الحمى.
  2. القشعريرة.
  3. التعب.
  4. الإرهاق.
  5. تورم بالغدد اللفماوية.
  6. الإسهال.
  7. الغثيان.
  8. نزيف تحت الجلد، كما في النوع الثاني من الطاعون وهو الطاعون الإنتاني.
  9. ونزيف بالفم والأنف.

وهناك نوع ثالث من الطاعون بخلاف الدبلي والإنتاني، وهو الطاعون الرئوي وهو نادر، ولكنه يسبب الوفاة بشكل سريع، وينتقل إلى الآخرين عن طريق السعال أو الرذاذ الذي يخرج من الشخص المصاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.