عاجل / أردوغان يهاجم الإتحاد الأوروبي للمرة الثانية ويهدد بتصعيد الأزمة إذا لم تنضم تركيا إلى الإتحاد

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صاحب الشخصية القوية والكارزما العملاقة خاصة وانه رئيس لا يخضع إلى أى ضغوط خارجية ويتحدى الجميع منذ أن كان رئيس للوزراء فيمتاز بشخصية القوية الحاسمة التي لا تهاب أحد.

عاجل / أردوغان يهاجم الإتحاد الأوروبي للمرة الثانية ويهدد بتصعيد الأزمة إذا لم تنضم تركيا إلى الإتحاد 1 1/12/2016 - 7:47 م

حيث قام الرئيس أردوغان بإطلاق العنان لتصريحاته إلى الاتحاد الأوروبي والتي اتسمت بالقوة والصرامة نحو أحقية بلاده نحو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بتهديد صريح وحاسم موجه إلى الاتحاد الأوروبي  حتى مع تأكيده على أن بلاده لا تزال ترغب في الانضمام إلى التكتل الأوروبي والذي امتنع الاتحاد الأوروبي على الموافقة النهائية  على طلب الانضمام لتركيا.

كما أتهم الرئيس أردوغان الاتحاد الأوروبي بالتراجع عن وعوده لتركيا، بما في ذلك الدخول بدون تأشيرة للتكتل وان تراجع عن وعوده فهو نكوس في حق تركيا الدولة التي ليست بالصغيرة لكي يتلاعب بها البرلمان الأوروبي كدمية صغيرة وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن “دول ومؤسسات الاتحاد الأوروبي، غير قادرة على نبذنا من أوروبا، لأننا لسنا ضيوفًا وإنما نحن أصحاب الدار

 

حيث شدد الاتحاد الأوروبي المطالب من تركيا بإجراء إصلاحات رئيسية في تركيا قبل التقدم في محادثات الانضمام. وخلال الشهر الماضي، أوصى البرلمان الأوروبي بتجميد المفاوضات، وسط ازدياد المخاوف بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا.

حيث رد الرئيس أردوغان بقوة على ذلك قائلاً نحن تركيا نحترم حقوق الانسان ونقدرها فأين الوقائع التي تشهد على إننا لا نحترم حرية الإنسان فتركيا تكرم الانسان

حيث ذكر انه تشمل المخاوف الأوروبية حبس أكثر من 120 صحفيا في تركيا، إلى جانب 10 من أعضاء البرلمان من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد واللاجئين وهذا غير منطفي وغير صحيح والدليل على ذلك وجود ألاف مألفة من اللاجئين على الأراضي التركية والتي ترعاهم تركيا وتمنعهم من الهجرة إلى أوروبا بطريقة عشوائية حيث ههد مسبقاً أردوغان بفتح باب الهجرة أمام اللائجين على أوروبا في حالة ما اتخذ الاتحاد الأوروبي قرار حاسم بشأن الانضمام للاتحاد الأوروبي بصفة رسمية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.