عائلة تبيع ابنها إلى طالبان لتنفيذ هجوم انتحاري تعرف على السبب

استطاع طفل أفغاني الهروب من مركز تابع لطالبان يدرب ويعد انتحارين، حيث قام الطفل بعد الفرار أن يقوم بتسليم نفسه إلي الشرطة المحلية التابعة لمحافظة فارياب والموجودة شمال غرب أفغانستان، ليروي إلى ضباط الشرطة تفاصيل انضمامه إلى طالبان.

عائلة تبيع ابنها إلى طالبان لتنفيذ هجوم انتحاري تعرف على السبب 1 29/11/2015 - 10:16 م

حيث قام الطفل بإبلاغ قسم الشرطة بأن والديه قاموا ببيعه إلى طالبان وذلك مقابل مبلغ من المال وقدره 10 الآلف يورو هذا طبقا لما جاء عن صحيفة ليبرو كوتيديانو” الإيطالية.

حيث جاء في تقرير الشرطة أن الطفل “زكريا” البالغ من العمر اثنا عشر سنة أستطاع الهرب من تحت الراقبة التي كانت مفروضة عليه من قبل مركز طالبان الذي يؤهل الأطفال ليصبحوا انتحاريين لتنفيذ عمليان انتحارية إرهابية.

ولكن المفاجأة هي عن كشف الطفل لتفاصيل تسليمه إلى طالبان مقابل مبلغ 10 الأف يورو، كما قام الطفل بإيضاح انه كان يقضي يومه في التدريب لكي يستطيع التعامل مع المتفجرات هذا مع ستة أطفال آخرون، كما ذكر الطفل أن كان يتعلم في هذه المدرسة كيفية تفجير نفسه بعد أيام قليلة بداخل محافظة قيصر الحكومي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.