طبيب ترامب: الرئيس لم يعد يشكل خطراً لنقل عدوى كورونا لآخرين

أكد طبيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شون كونلي، السبت 10 أكتوبر 2020، أن ترامب “لم يعُد يمثل خطر” لنقل عدوى فيروس كورونا المستجد للأخرين، بعد ظهور الرئيس ترامب وقيامه بإلقاء كلمة في البيت الأبيض أمام أنصاره.

طبيب ترامب: الرئيس لم يعد يشكل خطراً لنقل عدوى كورونا لآخرين 1 11/10/2020 - 11:27 ص

تم إجراء اختبار جديد لترامب:

قال كونلي إنه تم إجراء اختبار لترامب يوم السبت، وأظهر أنه لم يعد يمثل “خطر لنقل العدوى للآخرين”، وأضاف أن مجموعة مختلفة من الاختبارات التي أجراها الرئيس كشفت أنه لم يعد هناك دليل “على التضاعف النشط للفيروس

ولم يصدر من البيت الأبيض تعليق بشأن ما إذا كان بيان كونلي يشير إلى أن نتائج الاختبار تثبتت خلو ترامب من الفيروس أم لا .

ويذكر أن ترامب كان قد أطل على أنصاره وهو يقف بمفرده دون أن يرتدى كمامة، من شرفة في البيت الأبيض، بعد ظهر السبت، وذلك كان أول ظهور علني له خلال إحدى المناسبات العامة منذ أن شخصت إصابته بهذا المرض الشديد العدوى

وقام ترامب بإلقاء كلمة قصيرة على غير عادته، مشيدا بسجله في مكافحة الجريمة بشكل حازم، ودعمه للاقتصاد، وهاجم الديمقراطيين وسط هتافات أنصاره.

الرئيس الأمريكي ترامب حثَّ أيضا جمعا ضم آلاف غالبيتهم من السود واللاتينيين الذين كان أكثرهم يرتدون كمامات، دون الالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي، على أن يساعدوا في نجاح الانتخابات الرئاسية المقررة في ٣ نوفمبر 2020.

أيضا الرئيس ترامب يعتزم زيارة ولايات فلوريدا وبنسلفانيا وأيوا في أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء المقبلة على التوالي، وقال لأنصاره إنه “يشعر أنه بخير”.

وتمهّد هذه المناسبة التي تم إقامتها السبت في البيت الأبيض للاجتماع الانتخابي الأول المرتقب الإثنين في ولاية فلوريدا، والتي فى غاية الأهمية بالنسبة للانتخابات، لأنها من الولايات “المتأرجحة”، بمعنى أنها تغير ولاءها بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بين انتخابات وأخرى.

ومن جهة المرشح الديمقراطي بايدن، وصف أنشطة الرئيس بـ”المتهورة“، وذلك بسبب القلق من احتمال أن يكون ترامب لا يزال مصدراً لنقل العدوى.

ويضاف إلى ذلك عودت الشعور بعدم الرضا تجاه طريقة إدارة ترامب لأزمة كورونا إلى الواجهة بسبب إصابته، في وقت عادت فيه عدد الإصابات للارتفاع من جديد في أنحاء البلاد.

ولكن ترامب الذي يتأخر عن خصمه الديمقراطي بايدن ب 10 نقاط في استطلاعات الرأي التي تجرى على الصعيد الوطني، يصر على أن هذه الاستطلاعات خاطئة، ويعمل على إعادة إطلاق حملته قبل أقل من أربعة أسابيع على موعد الاقتراع.