طائرة نانسي تغادر تايوان والصين تبدأ إجراءات الرد بقصف مكثف ضمن مناورتها العسكرية .. فيديو

في الوقت الذي تداول فيه نشطاء صينيين لفيديو يظهر توجيه الجيش الصيني لقصف مكثف باتجاه مضيق تايوان، تغادر رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، بطائرتها مطار العاصمة التايوانية “تاييه” بعد زيارتها التاريخية التي أثارت الكثير من التوتر بين الصين والولايات المتحدة وتايوان، هذه الزيارة التي اعتبرتها الصين تهديداً للأمن القومي الصيني وتدخلاً غير مقبول يتنافى مع مبدأ الصين الواحدة التي تتبناه الحكومة الصينية تجاه جزيرة تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، وتعتبرها الصين جزء من أراضيها.

الرد الصيني على الزيارة بدأ بالفعل

ولم تتأخر الحكومة الصينية باتخاذ خطوات الرد على زيارة نانسي بيلوسيي، المرفوضة من جانبها، فصوت القصف المكثف الذي بدأ باتجاه مضيق تايوان والذي جرى ضمن المناورة العسكرية التي كانت قد أعلن عنها جيش التحرير الشعبي الصيني منذ أيام، كان هو البداية ثم تبعه إجراءات اقتصادية عقابية اتخذتها الصين نحو الحكومة التايوانية.

وتمثلت قرارات الحكومة الصينية العقابية لتايوان في تعليق واردتها من الحمضيات بالإضافة إلى نوعين من الأسماك، كما أوقفت صادرتها من الرمال الطبيعية لتايوان بعد ساعات قليلة من بدء زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي للجزيرة.

كما أعلنت تقارير صحفية صينية صباح اليوم الأربعاء صدرت عن جريدية “تشينا مورنينج بوست” الصينية، أن الإدارة العامة للجمارك أوقفت استيراد بعض الأسماك والفواكه من تايوان بعد اكتشاف بقايا من فيروس كورونا على مواد وأغلفة التعبئة.

وكانت الحكومة الصينية وعلى رأسها الرئيس “شي جين بينج” قد حذرت بقوة من زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكية نانسي بيلوسيي لجزيرة تايوان، هددت باتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حماية أمنها القومي بما فيها الإجراءات العسكرية.

كما وجه الرئيسي الصيني من خلال مكالمة هاتفية أجراءها مع نظيرة الأمريكي تهديدات مبطنه قال فيها “إن من يلعبون بالنار سيحرقون أنفسهم”، في الوقت الذي عبر فيه المتحدث عن البيت الأبيض عن قلق الإدارة الأمريكية من أن تستغل الصين الزيارة لعمل عسكري قد يهدد أمن واستقرار المنطقة بالكامل.

وجاء رد الجيش التايواني على التهديدات الصينية حسام وقاطع، حيث أكدت وزارة الدفاع التايوانية أنها “مصممة وقادرة وواثقة” على حماية الجزيرة من أي تهديات


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.