ضمن اتفاقية جديدة.. الولايات المتحدة تطلب جرعات كبيرة من لقاح فايزر في محاولة تعزيز إمداداتها الصحية

قالت الحكومة الأمريكية اليوم الأربعاء أنها ستدفع لشركة فايزر ما يقرب من ملياري دولار مقابل 100 مليون جرعة إضافية من لقاح الفيروس التاجي كوفيد-19 في محاولة تعزيز إمداداتها في الوقت الذي تكافح فيه البلاد ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بالفيروس على مستوى البلاد.

وقالت شركة فايزر اليوم الأربعاء أنه بموجب الاتفاقية الجديدة ستسلم الشركة 70 مليون جرعة على الأقل بحلول 30 يونيو القادم، والباقي في موعد أقصاه 31 يوليو، وبذلك يصل إجمالي عدد الجرعات إلى 200 مليون بسعر إجمالي يبلغ حوالي 4 مليارات دولار.

كما أضافت الشركة أنها كانت تتفاوض مع الحكومة الأمريكية على شروط الاتفاقية، مشيرة إلى أنها كانت تحاول العمل على كيفية توصيل الجرعات في الربع الثاني من العام الجديد 2021.

وتأتي الصفقة الأمريكية بعد مخاوف متزايدة من أن الحكومة لم تفعل ما يكفي لتأمين جرعات من أحد اللقاحين المصرح بهما، وهو الأمر الذي زاد إلحاحاً وسط انتشار الفيروس المستجد الذي ترك المستشفيات نكافح للعثورة على أسرة للمرضى.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.