ضابط عراقي يكشف كيف خدع صدام الأمريكان وإستطاع التنكر وحضور جنازة ملك الاردن

بعد مرور ثمانية أعوام على رحيل الرئيس العراقي “صدام حسين” يكتشف العالم من حين إلى أخر أشياء جديدة وعظيمة لم يسمع عنها مع هذا البطل الذي ظل صامدا  أمام العدوان الأمريكي على العراق ولم يستسلم حتى تم إعدامة في أول يوم من عيد الأضحى المبارك يوم 30 -12- 2006 عن عمر 69 عاما وظهر رجل عراقي 24 -6-2016 يروي موقف جديد لصدام حيث كان يعمل ضابط بالحرس الجمهوري في عهده وهو الآن يعيش في الأردن متقاعد.

ضابط عراقي يكشف كيف خدع صدام الأمريكان وإستطاع التنكر و حضور جنازة ملك الاردن

ويقول الضابط الذي رفض ذكر اسمه أن صدام بعد إحتلال بغداد بسنوات قلية من أمريكا والتحالف الدولي كان يسافر متنكرا في أي مكان يريد الذهب اليه بدون أن يخاف أن يقع بين يد الأمريكان وحين علم بوفاة الملك حسين بن طلال يوم 9-2-1999 أصر أن يحضر الجنازة ليفي نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الملك الراحل وقال :”خسارة يا أبو عبد الله، الله يرحمك” على الرغم من وجود رؤساء وقادة العالم في حشد عالمي غير مسبوق.

وطلب صدام من مساعدية أن يجدوا له طريقة للتنكر ويستطيع الإنتقال كعضو عادي في وفد ترأسه شخصية عراقية فتم وضع خطه لينضم صدام للوفد بطريقة عادية حتى لا يشعر أحد أو يلفت إنتباه أو تركيز إعلامي فكان من الضروري أن يقود الوفد شخصية واحدة لإبعاد الشك فتم إختيار “محي الدين معروف ” نائب الرئيس العراقي حيث كان منصبه شكليا إلى حد كبير وكان الأمن العراقي رفض التنسيق مع الأمن الإردني ليظل الأمر سرا مكتوما حتى عن عائلة صدام وسافر صدام مع الوفد إلى الأردن برا بدون أي علامات بارزة أو فارقة.

وكان البعض إعتقد أن مستوى الحضور السياسي للعراق كان قليل لحضور الجنازة وهذا يدل على توتر العلاقات بين الملك حسين وصدام وهو أمر غير صحيح وحين سؤلا الضابط لماذا تحدث الآن بعد مرور ثمانية أعوام قال أن الملايين من الأسرار لا تزال مطوية في ذاكرة كبار القادة السياسيين والعسكريين الذين خدموا مع الرئيس العراقي مشيرا أن صدام كان يستطيع السفر في أي وقت وإلى أي مكان ويستمر متنكرا في الخارج لكنه اعتبر الفرار من وطنه الذي أصبح تحت الإحتلال هو عمل جبان وأنه يريد أن يبقى على أرض العراق ليقوم الإحتلال.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

3 تعليقات
  1. طارق يقول

    مافيش عجل غيرك

  2. غير معروف يقول

    ابن الإنسانية يامن لأتعرف معني حرمه الموت انت لا ترى ماذا حدث بعد موته قسمت وتمزقت والله انت ما انت الا مريض النفس العقل

  3. ابن الانسانيه يقول

    معبود صنم…وقد ذهب الى لعنة الله…والكثيرين من الظالين…ينسجون من خيالهم في محيته ما يريدون وعلى ابعموم هو خيال ساذج…وان كلن صحيحا فهو لايقدم شيئا لما اتفق عليه وقتها على ان لا مساحه للخير فيه)غجل العراق صدلم…ةهو كعجل ااسامري عندكم فهنيئا لكم صحبته…والظاهر ان ليس لكم توبه