صورة لقائد الجيش الافغاني السابق هيبت الله علي زاي في مخيم اللاجئين تثير الجدل بين الافغان

انتشرت صورة في خلال اليومين الماضيين على وسائل التواصل الاجتماعي للجنرال السابق في الجيش الافغاني هيبت الله علي زاي. وهو في مخيم اللاجئين في فيرجينيا بالولايات المتحدة الامريكية. وسببت هذه الصورة جدلاً واسعاً بين الأفغان.

الجنرال السابق هيبت الله علي زاي في مخيم اللاجئين

وجدير بالذكر انه قد عين قائد للجيش الافغاني قبل سيطرة طالبان على العاصمة كابل بأسبوع واحد فقط، ووعد حينها بربح الحرب ضد طالبان. وقد رسم للشعب الافغاني صورة وردية عن الأوضاع الأمنية وعن سيطرته على الأمور. ولكن ما إن دق ناقوس الخطر ترك كل شيء وفر هارباً خارج البلاد.

تداول الصحفيين الأفغان هذه الصورة له وهو يظهر فيها مهزوماً خائب الامل في مخيم اللاجئين. وهو يسعي الان للحصول على لجوء سياسي ربما يكون في الولايات المتحدة الامريكية.

وجدير بالذكر ايضاً انه لم يهرب لوحده، بل هرب معه عشرات المسئولين خارج البلاد. فكلنا شهد الانهيار السريع للجيش الافغاني امام حركة طالبان في أغسطس الماضي. واستولت حركة طالبان بسرعة اكبر مما كان العالم كله يتخيلها على افغانستان.

ورسم الانهيار السريع للقوات الأفغانية الكثير من علامات الاستفهام في العالم كله وخاصتاً في أمريكا. وكانت هذه التساؤلات حول مليارات الدولارات التي صرفت على تأهل الجيش الافغاني طوال العشرين عاماً للتصدي لحركة طالبان. كل هذا لم يأتي بأي ثمار وسقط الجيش الافغاني بصورة سهله وسريعة للغاية. واستولت حركة طالبان على الأسلحة، والعتاد، والمركبات، والطائرات، وأسلحة من كل نوع.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.