صحفي إسرائيلي يكشف عن سر شيمون بيريز الذي رفض الإفصاح عنه إلا بعد وفاته

صادفت جنازة رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز أن تكون في يوم ذكري استشهاد الطفل محمد الدرة أيقونة الانتفاضة الثانية لفلسطين ضد الكيان الصهيوني مغتصب الأرض الفلسطينية منذ اربعينات القرن الماضي، فقد استشهد محمد الدرة يوم 30 سبتمبر عام 2000.

صحفي إسرائيلي يكشف عن سر شيمون بيريز الذي رفض الإفصاح عنه إلا بعد وفاته 1 1/10/2016 - 3:35 م

ومن جهة أخري شهد الرأي العام العربي حالة من الغضب والسخط بسبب تواجد بعض الزعماء العرب وهم يبكون على رحيل شيمون بيريز ومنهم الرئيس الفلسطيني نفسه محمود عباس أبومازن الذي حضر الجنازة. 

وكان لشيمون بيريز وصية أو سر لم يعلن عنه إلإ بعد وفاته وكان ذلك عن طريق صحفي إسرائيلي مقرب من رئيس الكيان الصهيوني الذي أخبره عن السر الذي يحتفظ بيه شيمون بيريز لنفسه وطلب منه عدم الإفصاح عنه إلا بعد وفاته وهو ما حدث وأعلن هذا الصحفي عن طريق صحيفة يديعوت احرنوت الصهيونية.

وقال الصحفي الإسرائيلي أن شيمون بيريز منع رئيس وزرائه بنيامين نتياهو من الإقدام على خطوة عسكرية وضرب المنشآت النووية الإيرانية فمنعه بيريز من الإقدام على تلك الخطوة، مؤكدا أن شيمون بيريز كان يتباهي بأنه استطاع أن يمنع نتنياهو من الإقدام على تلك الخطوة التي كانت ستدخل اسرائيل في حرب نووية خطيرة. 

واستطرد الصحفي أن شيمون بيريز طلب منه عدم الإفصاح عن هذا السر إلا بعد وفاته. 


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.