شاهد وبالصور قصة اجمل مومياء في العالم جميلة صقلية النائمة

سمعنا في طفولتنا قصصا كثيرة عن الاميرة الجميلة النائمة، ولكن لم نكن نتخيل أن تحدث القصة في ارض الواقع ونجد امامنا ملاك برئ يرقد في سلام كانها نائمة في انتظار من يوقظها.

أجمل مومياء في العالم

ان هذه المومياء البريئة والجميلة والملفتة للنظر من أول وهلة، والتي أطلق عليها كل من رآها وصف اجمل مومياء في العالم اجمع، أو جميلة صقلية النائمة، في حقيقة الامر هى مومياء لطفلة إيطالية تبلغ من العمر ثلاث سنوات، وقد لقيت الطفلة حتفها في ذلك الوقت بسبب مرض الالتهاب الرئوى والذي كان في ذلك الوقت مرض لا علاج له ولا دواء، وكان ذلك في ديسمبر من عام 1920 م.

شاهد وبالصور قصة اجمل مومياء في العالم جميلة صقلية النائمة

و الآن هيا بنا لنتعرف على قصة الجميلة النائمة.. قصة اجمل مومياء في العالم.. ترجع هذه المومياء الجميلة إلى فتاة إيطالية من جزيرة صقلية بايطاليا، اسمها روزاليا لومباردو، وهي ابنة ماريو لومباردو، وقد توفيت الطفلة في عمر الثلاث سنوات، وقد كانت وفاتها في ذلك الوقت بسبب الالتهاب الرئوي وقد تسببت وفاتها في صدمة كبيرة ونكبة لوالدها، فقد حزن عليها حزنًا شديدًا، ونتيجة لهذا الحزن ورغبة منه في الاحتفاظ بابنته دائما امام عينيه، اتخذ ماريو قرار تحنيط جثمان ابنته روزاليا على حالته كما هو.

أجمل مومياء في العالم
أجمل مومياء في العالم

مقالات يمكن الإطلاع عليها

طريقة عمل برطمان عيد الحب لإنارة المنزل بدلا من الشموع وكهدية بديل الدباديب

أغرب هدايا تقدم في عيد الحب أو عيد الام أو عيد من الاعياد

وبالفعل لجأ كاريو والد الطفلة إلى خبير التحنيط الشهير Alfredo Salafia، الذي قام بتحنّيط جثة الطفلة بطريقة مختلفة عن طرق التحنيط المعروفة وقتها، بحيث جعلت جثة الطفلة تبقى في حالتها كما هى من الداخل والخارج دون تحلُّل، لتظهر الفتاة إلى يومنا هذا مارس 2015 وبعد مئات السنين كملاك نائم أو أميرة نائمة، ولهذا وصفت المومياء بأنها اجمل مومياء في العالم، أو جميلة صقلية النائمة.

اميرة نائمة

مقالات يمكن الإطلاع عليها

بالصور العلماء يعثرون على مومياء تبلغ من العمر 1500 عام ترتدي حذاء لشركة أحذية شهيرة جدا

من أجل هدية الفالنتين تعرفي على أفكار بسيطة تصالحي بها زوجك قبل عيد الحب

و لمن يحب زيارة الجميلة النائمة، فان جثمان روزاليا لوباردو محفوظ في معبد سراديب الموتى داخل تابوت ذات غطاء زجاجي، وموضوع فوق قاعدة رخامية. وقد أظهرت صورة أخذتها مجلة ناشيونال جيوغرافيك عام 2009 للمومياء الجميلة روزاليا لومباردو أن المومياء قد بدأت بالفعل تظهر عليها علامات التحلل، ومن أبرز علامات التحلل تغير لون الجلد الواح عليها مع مرور الوقت. وللاسف لا يوجد ما يدل على أن المسئولين عن المعبد بصدد القيام بعمل يوقف تأثيرات التحلل التي تتعرض لها المومياء. وذلك على الرغم من أن هذه المومياء الجميلة تعتبر واحدة من أفضل الجثامين في المعبد والاكرهم زياره من قبل اي سائح يدخل الي المعبد. ومن المعروف أن جثمان الجميلة النائمة هو اخر جتمان تم ادخاله الي معبد سراديب الموتى.