شاهد الصورة التي أثارت العالم ضد الاخوين كمبر، وسر دعوتهما للرئيس الروسي لتناول الطعام في مطعمها..؟

انتشرت في وسائل الاعلام التركية انباء عن دعوة الاخوان كمبر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتناول وجبة من الطعام في مطعمها، والتي أثارت دهشة الكثيرين خاصة بعد التوتر السائد بين روسيا وتركيا، ولكن قام الاخوين اسماعيل وعلى بتوضيح الأمر حيث تعرضا لحملة شرسة من قبل الصحافة الروسية، حيث عرضت لهما صورة مع بلال نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتم اتهامهما بأنهما أحد عناصر داعش والتي يدعهما الرئيس التركي.

شاهد الصورة التي أثارت العالم ضد الاخوين كمبر، وسر دعوتهما للرئيس الروسي لتناول الطعام في مطعمها..؟ 1 27/11/2015 - 12:43 م

و يكمل الاخوين كمبر حديثهما بأن مطعمها قد تم افتتاحه منذ 12 عاما في اهم مناطق اسطنبول القديمة وهى منطقة آكسراي وتعد وسط المدينة تماما، مما يجعل اقبال الكثير من المشاهير يتزايد يوما بعد يوم نظرا لموقع المطعم المتميز  ، ومن الطبيعي أنه عند زيارة أي من المشاهير للمطعم فان الاخوة كمبر يقومان بالتقاط الصور التذكارية معه.

كمبر

و من أحد المشاهير الذين يقوم بالتردد على مطعم الاخوين كمبر هو بلال رجب طيب أردوغان، والتقطا معه صورة تذكارية استخدمت في العديد من حملات التشويه ضد الرئيس التركي كانت أولهما عندما تم اتهامه بأنه يمول تنظيم القاعدة وانهما أحد أعضاء التنظيم، وكانت أخرهما عندما استخدمت نفس الصورة التي  استخدمتها وسائل الاعلام الروسية لاتهام الرئيس التركي بدعم عناصر داعش واتهام الاخوة كمبر بأنهما من تنظيم داعش الارهابي.

و لذلك قام الاخوان كمبر بدعوة الرئيس بوتين للمطعم وتناول الطعام معهما، ليتحقق من انهما شخصين لا صلة لهما اطلاقا بأي تنظيمات وانما مسلمان  ملتزمان بارتداء اللباس التقليدي ويطلقان لحيتهما كتقليد للمطعم المتواجد في منطقة قديمة.