شاهد الصورة التي حصدت على الوف التعليقات وملايين المعجبين

في عصر الحريات ونشر ما يجول في خاطرك; واحترام حريتك وهى ثقافة تدين بها كل بلدان العالم ولكن مفهوم الحرية.. لايختلف من عرق لاخر ولا من جنس لاخر ولا من اى ديانه إلى اخرى ; مفهوم الحرية معروفة افعل ماشئت دون أن تجور على الاخرين أو تقتص من مصلحتهم شئى..  والحريات اصبحت لها جمعيات خاصة تدافع عنها، حتى لو كانت ضد المبادئى والاخلاق..

شاهد الصورة التي حصدت على الوف التعليقات وملايين المعجبين 1 14/5/2015 - 1:31 ص

وجمعيات الحريات وحقوق الانسان في المجتمع الغربى ومع انتشار قنوات التواصل الاجتماعى..اصبح كل شئى متاح وكل ما يستحق أو لايستحق يتم نشره  وهذا مافعلته احدى الموطنات الاسبان ; والتي تبلغ من العمر 18 عاما ..

ارادت أن تلفت الانظار بفعل اقل مايقال انه فاضح لها ولعدم، توفر الانسان السوى بداخلها حتى لو حيوان فسوف يتبراء من فعلتها..فلقد قامت هذه الشاذة  ; بنشر صورة على حسابها الشخصى في الموقع الاجتماعى إنستجرام،   لطفلة شديدة البراءة والجمال ولقد وضعت في فمها سيجارة مشتعلة مجبرة ايها على ; التدخين تخيل طفلة لم تتجاوز عامها الأول وتقوم بتدخين السيجارة وسط صخب وتهليل هذه المهوسة، مما جعلها تحصل على أكثر مشاهدة وأكثر تعليقات وجميع التعليقات بلا استثناء كانت بالسب والذم ولقد قام بعض النشطاء بالابلاغ عن تلك المراءة والتحقق من هويتها

كما عقب :

“أنطونيو نيتو” رئيس الرابطة الإسبانية لأطباء الأطفال ; أن الشرطة لابد أن تعتبر ما حدث اعتداء على الطفلة، واضاف خطورة تعرض الرضيع  لدخان السجائر، فهو لايقل خطورة عن تعاطيه مادة الهيروين  خاصة مع رئة الطفلة التي لازالتفي طور النمو، كما أرسل العديد من المستخدمين الصورة إلى الشرطة الإسبانية للتحقيق في الأمرواكد مطالبا بالتحقيق مع صاحبة الحساب..
خاصة أنه لا يتضح إن كانت هذه الفتاة  والدة الطفلة أم لا.

وهذا على حسب ما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، صباح امس

لاحظ اضأة السيجارة واشتعالها دليل على أن هذه الرضيع تستنشق الدخان الخارج منها في رئتيها الضعيفتان لاحول ولا قوة الا بالله

طفلة تدخن السجائر تثير غضب رواد «إنستجرام»