سيدة هندية تدخل التاريخ وتنجب للمرة الأولى بعمر الـ 70

دخلت سيدة هندية التاريخ بإنجابها لأول طفل لها بعمر الـ 70 عاماً اليوم لتصير حديثاً لمواقع التواصل الاجتماعي وتتحدث عنها جميع الصحف العالمية والمحلية ومواقع التواصل الاجتماعي بسبب أنها قد تكون أكبر سيدة تضع مولوداً هو الأول لها في العالم ولكن ربما يكون لالتباس سِنها الحقيقي دوراً في عدم كونها الأم الأكبر على الإطلاق.

سيدة هندية تدخل التاريخ وتنجب للمرة الأولى بعمر الـ 70 2 19/10/2021 - 10:09 م

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر السيدة التي وضعت مولودها الأول صباح اليوم بعمر الـ 70 عاماً، وأكدت مواقع عِدة في الهند بأن السيدة لا تمتلك بطاقة ثبوتية تؤكد عمرها الحقيقي لكنها تؤكد وتقول بأن عمرها هو 70 عاماً وأنها قد أنجبت طفلها بعمر الـ 70 مما قد يؤهلها لتكون الأم الأكبر في العالم لو زاد عمرها قليلاً عن 74 عاماً بشكل تقريبي بالنظر الى أن الأم الأكبر في العالم حالياً هي السيدة الهندية ايرماتي مانغاياما التي أنجبت توأماً في عام 2019 بعمر الـ 74 وكان زوجها أصغر بقليل منها.

سيدة هندية تدخل التاريخ وتنجب للمرة الأولى بعمر الـ 70 1 19/10/2021 - 10:09 م

وقالت السيدة جيفونبن راباري التي تبلغ من العمر 70 عاماً بأنها وزوجها الذي يبلغ من العمر 75 عاماً قد رزقا بمولودهما الأول عن طريق القيام بعملية التلقيح الاصطناعي وذلك بعد سنوات طويلة من المحاولة بلا جدوى، وأعرب الكثير من افراد الطاقم الطبي الذين كانوا يشرفون على حالة جيفونبن راباري عن دهشتهم مؤكدين بأن تلك الحالة هي الأغرب بالنسبة لهم والأكثر ندرة كذلك، وصحة مولود السيدة جيفونبن جيدة جداً، ويذكر بأن جيفونبن اذا كان عمرها بالفعل 70 عاماً ستعد ثاني أكبر أم في العالم بعد السيدة مانغاياما، وتشتهر الهند بشكل عام بإنجاب النساء للأطفال في سن متأخرة بسبب انتشار عمليات التلقيح الاصطناعي هناك والتي يتم فيها التبرع بالنطف والبويضات من نساء ورجال غير الأزواج الأصليين ويبدو بأن ذلك قد حصل بالفعل في حالة السيدة جيفونين حيث أنها قد أكدت بأن مقومات الحمل الطبيعي قد صارت غير متوفرة في جسدها مما يعني أنها غير مؤهلة للحمل حتى بعد أكثر من 40 عاماً من الحاولة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.