سيدة في الخامسة والستين من عمرها تحمل بأربعة توائم

أعلنت شبكة أر تي إل التليفزيونيو الألمانية، بأن سيدة تنحدر من أصول ألمانية في الخامسة والستين من عمرها حامل الآن في أربعة توائم، والجدير بالذكر أن السيدة والتي تدعي (أنجريت أر) تعمل مدرسة للغة الإنجليزية واللغة الروسية، وأن لديها بالفعل ثلاثة عشر ابناً وسبعة من الأحفاد، وكان آخر طفل وضعته أنجريت عام 2005.

توائم

توائم

والحمل في هذه السن من الأمور الغريبة ولكن بالتقدم التكنولوجي في مجال التلقيح الصناعي، والحقن المجهري استطاع العلماء أن ينجحوا في زرع الآجنة بعد تلقيحها صناعياً داخل آرحام الأمهات الاتي يواجهن صعوبة في الحمل بالطريقة الطبيعية.

وفي حالة هذه السيدة ونظراً لكبر سنها فهي بالفعل ليس لديها بويضات ولكن يتم تلقيحها صناعياً ببويضات سيدات أخريات يقمن بالتبرع لمن لا يملكون بويضات بآرحامهن، ويتم تلقيح تلك البويضات بحيوانات منوية خارج الرحم، ثم يتم زرع الاجنة في رحم السيدة التي تريد الحمل، وحمل السيدة أنجريت في هذا العمر يعد من التحديات حيث يكون الجسم قد فقد الكثير من مقومات الحمل الناجح ولكن الشبكة التليفزيونيو أكدت بان الحمل يسير بدون مضاعفات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.