سفيرة كندا في الولايات المتحدة: سياسة بايدن الاقتصادية أكثر حمائية مما تريده كندا ويمكن أن تُلحق الضرر بالاقتصاد الكندي

قالت كيرستن هيلمان سفيرة كندا في الولايات المتحدة إنه على الرغم من أن البلدين “كندا والولايات المتحدة” يتبادلان الرؤية بشأن العديد من القضايا إلا أن السياسة الاقتصادية للرئيس المنتخب جو بايدن تعد أكثر حمائية مما تريده كندا.

سفيرة كندا في الولايات المتحدة: سياسة بايدن الاقتصادية أكثر حمائية مما تريده كندا ويمكن أن تُلحق الضرر بالاقتصاد الكندي 1 17/1/2021 - 9:34 م

وقالت السفيرة كيرستن:”أعتقد أنه كان واضحاً تماماً فيما يتعلق ببعض جوانب سياسته الاقتصادية التي تعتبر أكثر حمائية مما نود رؤيته”.

ويعد برنامج بايدن الاقتصادي باستثمار 400 مليار دولار في سلع أمريكية الصنع، حيث قال بايدن “عندما ننفق أموال دافعي الضرائب يجب أن نشتري المنتجات الأمريكية”.

ومن المحتمل أن يلحق هذا الإجراء الضرر بكندا نظراً لان اقتصادها يعتمد بشكل كبير على الولايات المتحدة التي تستحوذ على 75% من جميع صادرات السلع الكندية، وقالت هيلمان إنه بخلاف ذلك يوجد لدى البلدين أجندة مشتركة حول العديد من السياسات الأخرى.

وقالت السفيرة كيرستن هيلمان إن الرئيسين ترودو وبايدن تربطهما علاقة حميمة وجيدة للغاية لذلك سيكون هذا بالتأكيد أحد الأصول.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.