سر قيام الصينيين “بحرق أموالهم”؟

جمهورية الصين الشعبية أو المعروفة بالصين هي الدولة الأكثر سكانًا في العالم؛ حيث يقطنها أكثر من 1.338 مليار نسمة تقع في شرق آسيا ويحكمها الحزب الشيوعي الصيني في ظل نظام الحزب الواحد، وتتألف الصين من أكثر من 22 مقاطعة وخمس مناطق ذاتية الحكم، وأربع بلديات تدار مباشرة (بكين وتيانجين وشانغهاي وتشونغتشينغ) واثنتان من مناطق عالية الحكم الذاتي هما هونغ كونغ وماكاو، عاصمة البلاد هي مدينة بكين.

الحكومة الصينية
المحتويات إخفاء

في الواقع أنهم لا يحرقون مالاً حقيقيًا ولكنه يسمى ”المال الشبح“ أو بمعنى آخر من منظورهم أنه المال الذي سيكون ادخارهم للآخرة قديمًا، كان المال الشبح مصنوع من ورق الخيزران أو من أوراق الأرز، ويتم تقطيعه على شكل مربع أو مستطيل، كما يتم إضافة قطعة معدنية في وسط كل ورقة، ويتم ختمهم بختم مخصص لكل منطقة، كما كان له ثلاثة أنواع (النحاس) وهو للمتوفين حديثًا، (الذهب) للموتى ولأصحاب الشأن الرفيع، (الفضة) وتخصص لأرواح الأجداد.

ولكن في وقتنا الحالي أصبح المال الشبح مختلفًا حيث أنه يشبه الأموال الموجودة في البنوك، وكلما زادت قيمة ما يحرقون يزيد تعظيمهم للميت، كما إن ممارسة حرق المال الشبح عريقة جدًا ولها جذور في الثقافة الآسيوية وذلك يمكن أن يرجع إلى 1000 سنة قبل الميلاد، ويعتقد الصينيون أن وضع المال في بنك الآخرة سيحميهم، لذلك يستخدم المال الشبح لسداد الدين، كما تعتبر هذ الممارسة عبادة يمارسها المتدينون.

ومن المعروف أن الحضارات تسم بالكثير من الأمور الغريبة، ويرجع ذلك إلى الثقافات والمفاهيم يؤمن بها الناس في ذلك الوقت فمثلا دفن المقتنيات الغالية من ذهب وفضة وأموال مع الموتى من العادات الراسخة عند قدماء المصريين، وذلك اعتقادًا منهم أن الميت سيحيا مرة أخرى ولكن في عالم آخر.

*تنويه: ممنوع نسخ المقالة وانتهاك حقوق (الملكية الفكرية)، جميع الحقوق محفوظة.