وزير الخارجية الأمريكي الأسبق يكشف عن سر فشل الصاروخ الكوري وانفجاره بعد خمس ثوان من إطلاقه

قامت كوريا الشمالية بعمل عرض عسكري قوي بعد تحرك القوات الأمريكية بالقرب منها، حيث اشتدت حالات الاستفزاز بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإرسال حاملة الطائرات الأمريكية بالقرب من الجزيرة الكورية، مما أدى إلى قيام الجانب الكوري بالتهديد باستخدام الصواريخ النووية العابرة للقارات من أجل ضرب الولايات المتحدة.

صاروخ كوريا

السيطرة على الصاروخ

وبالفعل قامت قاعدة حربية بمدينة “snipo” الساحلية بشرق كوريا بإطلاق صاروخ بناء على تعليمات قائد البلاد “كيم كونغ”، وذلك من أجل استفزاز الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن حدثت المفاجأة التي لم ينتظرها أحد ولم تكن على البال، حيث انجر الصاروخ الكوري بعد خمس ثوان فقط من إطلاقه في صدمه قوية للحكومة الكورية.

ومن جانبه قال ” مالكوم ريفكند” وزير الخارجية السابق من خلال تصريحات صحفية إذاعة ” بي بي سي”، كاشفاً للجميع عن سبب انفجار الصاروخ الكوري بعد لحظات من انطلاقه، حيث اكد على ضعف النظام الكوري والبرمجة للصاروخ التي تم إطلاقه، حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية من خلال خبراءها في مجال الإلكترونيات، وقامت باستغلال نقاط الضعف في البرمجة وتحكمت في الصاروخ وأفشلته العالم.

واشار وزير الخارجية الأسبق أن عملاء أمريكيون نجحوا في اختراق شبكات الكمبيوترات الخاصة ببرنامج هذا الصاروخ، حيث أصبح من السهل التحكم فيه من خلال برامجهم الأمريكية، وانتهكوا هذا البرنامج بفيروس غير قابل للاكتشاف من قبل الجانب الكوري، مما خلق شلل كامل في الصاروخ وانفجر بعد خمس ثوان فقط من إطلاقه


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    انا قلت ان بتاع كوريا ده اسمه كيم بومب يعني كلامه كله مجرد فرقعات العاب نارية لاغير