«سخم كا» تمثال نادر ذو أهمية كبير للحضارة المصرية يباع في مزاد علني بـ «بريطانيا»

يعد التمثال الشهير والنادر الذي ينتمي للحضارة المصرية الفرعونية القديمة، من أهم تماثيل القرن الثالث قبل الميلاد، لما له من شكل مميز ويمتاز بنقوشاته الثلاثية الأبعاد والحروف الهيروغلوفية البارزه على التمثال، وقال المتحف البريطاني الشهير أن التمثال بيع في مزاد علني سنة 2014 وهو الآن في الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يصفح المتحف عن هوية الشاري.

تمثال «سخم كا» النادر

التمثال النادر «سخم كا» مصنوع من الحجر الجيري قبل 4 آلاف و500 عام، وباع المتحف التمثال بملغ قدرة 16 مليون جنية استرليني مقابل تنمية المتحف، وبالرغم من المعارضة المصرية البريطانية لبيع هذا التمثال، إلا أنه عند بيعه كان تهاتف عليه عدد كبير لشرائة، ووقتها قرر المتحف عدم عرض هوية المشتري أو الإفصاح عن مكان انتقالة،  وهو الآن موجود في الولايات المتحدة الأمركيكية.

التمثال المباع يبلغ طولة 75 سم، وبجانب التمثال زوجته وهي تحتضن ساقه، وفي يده ورقة بردي مكتوب عليها بعض الحروف الهيروغليفية، ويعد التمثال «سخم كا» من التماثيل التي نادراً ما تظهر كاملة المعالم، ولا يوجد بها اي خدوش أو قطع مكسورة أو أية إختفاء للمنقوشات الكتوبه على التمثال.

وذكرت «صحيفة الاندبندنت»  البريطانية، أن هذا التمثال خرج من مصر قبل ثلاثة عقود عام 1880م على يد العالم ماركيز الثاني عندما قام برحلة استكشافية إلى مصر، ليقوم بالبحث عن الأثار المصرية القديمة، حتى عثر على هذا التمثال النادر وقام بنقلة إلى بريطانيا، وقامت العائلة البريطانية بالتبرع بهذا التمثال في العام السالف ذِكره للمتحف المعروف «تورسامبتون».

585358-scribe
تمثال سخم كا
724924-back
تمثال سخم كا
563831-front
تمثال سخم كا