سباق لسحب الدولار وسط مخاوف الروس من هبوط الروبل

عمل الروس على الوقوف في طوابير ممتدة وطويلة من أجل رغبتهم في سحب العملات الأجنبية من خلال أجهزة الصراف الآلي، فقد كان للعقوبات الغربية دور كبير في هبوط سعر الروبل الروسي الي مقابل الدولار الأمريكي، فقد أعلنت “رويترز” اليوم عن انخفاض الروبل الروسي نحو مؤشر يصل إلى 30% وذلك مقابل الدولار، حتي وصل سعره إلى 119 لقيمة للدولار الواحد، وقد جاء هذا الهبوط بمثابة الفزعة لدي المواطنين الروس لشعورهم بقلق كبير من تدهور العملة الروسية خلال الأيام القادمة.

الروبل الروسي

تدهور العملة الروسية

يرجع هذا التراجع إلى بعض الأسباب الواضحة والتي من بينها، بعد تصريحات المفوضية الأوروبية بأن جميع الحلفاء الغربيين سوف يقومون بفرض عدد كبير من الإجراءات التي يتخللها التقييد على الاحتياطيات الدولية التي تخص البنك المركزي الروسي والتي تصل قيمتها إلى 630 مليار دولار.

وقد وضحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين من خلال تغريده لها على منصة تويتر، بأن هذه الإجراءات سوف تعمل إحداث شلل كامل وتام لجميع الأصول الخاصة بالبنك المركزي الروسي، علاوة على ذلك إلى التوجه بتجميد كافة معاملاته، بما يعمل على استحالة البنك المركزي من قيامه بتصفية أصوله.

البنك المركزي الروسي

عمل البنك المركزي الروسي إلى توجيه دعوة للمواطنين يطالبهم بها بالهدوء، وجاء ذلك في بيان وضحت فيه بعض الأمور البحثية التي تخص الموارد وجميع الأدوات الضرورية التي يجب أن يتم الحفاظ عليها من اجل إحداث استقرار مالي مناسب وضمان لاستمرارية العمل بالقطاع التشغيلي داخل روسيا.

وقد قال البنك المركزي الأوروبي بأن روسيا سوف تفشل بشكل مؤكد على السيطرة على ذمام الأمور، بسبب حجم التدفقات الكبير للودائع الخارجة، بما يعمل على تدهور الوضع العام للسيولة النقدية الخاصة بها داخل البلاد.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.