سأل ملحد المسلمين | متى خُلقت الأرض؟ كيف خلقت قبل السماء كما يقول القرأن وينفي العلماء؟ فكيف كانت الإجابة

ما بين الحين والأخر ومع مرور الأزمنة والقرون، تذهب أجيال وتأتى أجيال، ولا أحد يبفي إلا خالق الخلق سبحانه وتعالي، الذي خلق السماوات والارض والأنفس جميعسأل ملحد المسلمين | متى خُلقت الأرض؟ كيف خلقت قبل السماء كما يقول القرأن وينفي العلماء؟ فكيف كانت الإجابة 1 21/9/2015 - 11:05 ماً، وما بين أديان ومعتقدات وإلحاد، يبفي دوماً على العقل البشري السليم أن يعترف بأن الله هو خالق الخلق جميعاً وإليه المأب.

سأل ملحد المسلمين | متى خُلقت الأرض؟ كيف خلقت قبل السماء كما يقول القرأن وينفي العلماء؟ فكيف كانت الإجابة 3 21/9/2015 - 11:05 م

يظهر علينا بين وقت وأخر بعض الإدعاءات الباطلة التي إن أظهرت شيءاً فإنها تظهر كذب ما يدعون، فالعلم دوماً يثبت ما قاله القرأن وما قاله رسول الله صلي الله عليه وسلّم منذ أكثر من 1400 عام، وها نحن اليوم نعرض إليكم كيف كانت الإدعاءات تنقلب على صاحبها لتثبت عظمة خالق الخلق وحقيقة القرأن الكريم الكتاب الحق المبين، فقد وجّه أحد الملحدين سؤالاً  وقال: يقول القرأن أن الأرض خلقت قبل السماء، ولكن العلم أثبت أن السماء خلقت قبل الأرض، فما هو ردكم؟

كان رد العلماء أن المجموعة الشمسية قد تكونت بعد وجود الكون بأكثر من 9 مليار عام، وبفعل إنفجار كبير وتكون الأدخنة والغبار تكونت جزيئات بسبب الجاذبية وتجمعت حول بعضها البعض وتكونت الشمس، ثم بعد ذلك تكونت باقي الكواكب كما الشمس، فتكونت الأرض من ذلك الغبار والدخان الناتج من الانفجار.

سأل ملحد المسلمين | متى خُلقت الأرض؟ كيف خلقت قبل السماء كما يقول القرأن وينفي العلماء؟ فكيف كانت الإجابة 2 21/9/2015 - 11:05 م

يقول الله عز وجل في القرأن الكريم أنه سبحانه وتعالي قد خلق الارض في يومين ثم الجبال والانهار في اربعة ايام، وأن الله قد استوي إلى السماء وهي مليئة بالدخان، أي أنه عند خلق الأرض كانت السماء مليئة بالدخان، وهذا ما أكده العلم.

ثم يقول الملحد أن القرأن قال أن الله سبحانه وتعإلى خلق الأرض ثم استوي إلى السماء، أي أن هذا يعني أن الأرض خلقت أولاً، لكن كان رد العلماء المسلمين عليه أن كلمة استوي تختلف عن كلمة خلق (من العدم)، وان العلماء حديثاً وفي مؤتمر بعنوان ‘‘ European Week of Astronomy and Space ‘‘ قد إثبتوا وجود دخان كبير منذ بداية خلق الأرض وكيف كان للغبار الكوني من تأثير في وجود الارض والكواكب والنوم منذ بدأ الخلق والذي قد أثبته القرأن الكريم منذ ألاف السنين.

وفي النهاية: فإن القرأن الكريم يؤكد بأن الأرض قد خلقت وكانت السماء وقتها في حالة دخانية، ولم يقل أن الأرض خلقت قبل السماء،  وهو ما أكده العلم، فكيف كان لإدعاء هذا الملحد إظهار جديد للعلم على معجزات القرأن وذكرة للحالة الدخانية والغبار قبل أن يكتشفه العلم، سبحان الله.