زيمبابوى| موغابى وأسرته بخير وما حدث ليس إنقلابا

أوضح الجيش الوطنى فى زيمبابوى أن الرئيس روبرت موغابى وأفراد أسرته بخير، وأن التحرك يستهدف المجرمين لإعادة وضع البلاد إلى طبيعته. ونفي الجيش ما تردد عن حدوث إنقلاب في زيمبابوى، وذلك في بيان عسكرى ألقاه الجيش عبر وسائل الإعلام في زيمبابوى.

روبرت موغابى رئيس زامبيا

روبرت موغابى وتكهنات بالإنقلاب

تكنهات تدور حول إنقلاب الجيش على الرئيس نتيجة التحرك العسكرى الفترة الأخيرة، فقد تم إطلاق النيران بشكل كثيف بإتجاه مقرالرئاسة. وزادت التكهنات بعد سيطرة الجيش على هيئة البث الرسمية في زيمبابوى، وسماع دوى نفجار في مناطق متفرقة من العاصمة هرارى في الساعات الأولى من صباح الأربعاء. وجه حزب الاتحاد الوطنى الذي يتزعمه موغابى الاتهامات إلى قائد الجيش بالخيانة مما أدى إلى التكهن بحدوث إنقلاب.

روبرت موغابى رئيس زيمبابوى -زيمبابوى - انقلاب زيمبابوى
روبرت موغابى رئيس زامبيا زيمبابوى

السفارة الأمريكية تحذرها رعاياها.

حذرت السفارة الأمريكية رعاياها في زيمبابوى من الخروج نتيجة الأحداث المتوترة حرصا على سلامتهم، كما حذرت الخارجية البريطانية رعاياها وطالبتهم بالبقاء آمنين لحين وضوح المشهد السياسى في البلاد.

إقالة إمرسون منانغاغوا

أقال الرئيس روبرت موغابى نائبه إمرسون منانغاغوا، وأوضح  وزير الإعلام سيمون مويو في البيان أن النائب إمرسون منانغاغوا أظهر عدم الولاء للرئيس. وأضاف أيضا أن طريقة تنفيذ مهام إمرسون لا تتناسب مع مهامه الرسمية.

العنصرية من جديد

صرح موغابى بأنه لا يريد أن يرى رجلا أبيض، عندما كان في منطقة سويتو بالمتحف التذكارى. شهدت منطقة سويتو إنتفاضة مجموعة من الطلاب عُرفت بإنتفاضة طلاب سويتو، قامت ضد رجال الشرطة البيض والتي راح ضحيتها 200 طالبا. وجاء هذا التصريح في زيارته الأخيرة لجنوب إفريقيا مما دفع الكثير إلى إتهامه بالعنصرية. فكما عانى أصحاب البشرة السمراء من عنصرية البيض، يعانى اليوم أصحاب البشرة السمراء من عنصرية جديدة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.