زلزال بقوة ٦.٢ ريختر يضرب مرسى مطروح

على بعد حوالي ٢٠٠ كلم من شمال محافظة مرسى مطروح بجمهورية مصر العربية، ضرب زلزال بقوة ٦.٢ إحدى جزر كريت مما تسبب في ذعر بعض المصريين الذين شعروا بهذه الهزة الأرضية.

لعل من أبرز سكان مصر، الذين شعروا بتلك الهزة الأرضية، هم سكان محافظتي القاهرة والجيزة.

في سياق متصل، أوضح المعهد القومي للبحوث الفلكية، أن ما حدث وما تلاه من توابع كان نتيجة هذه الهزة الأرضية، مهيباً المواطنين عدم الفزع، لأن مثل تلك هذه الزلازل لا تدعو للقلق على حد وصفه.

يأتي هذا في سياق هزات أرضية متتالية، ضربت العديد من المدن، والبلاد على مستوى العالم، من بينها زلزال بقوة ٤.٧ ضرب جنوب شرق إيران منذ ما يقارب ال١٢ ساعة.

كما حدثت هزة أرضية بقوة ٥.٣ على بعد ١٣٢ كلم من اليونان، إلى جانب هزة أرضية بقوة ٥.٤ على بعد ١٠ كلم من مدينة بورتوريكو أيضاً.

ويأتي ذلك بسبب مرور الموجات الزلزالية من خلال الأرض، وتتراوح تلك الهزات دائماً ما بين الخفيفة، التي ينتج عنها زلازل صغيرة، وبين العنيفة التي ينتج عنها زلازل كبيرة، ولكلاً منهم أضراره، ولكن تتفاوت حجم الأضرار وفقاً لدرجة الزلزال وشدته ما بين كبيرة وصغيرة.

مثل تلك الهزات الأرضية الخفيفة، لا تسبب ضرراً كبيراً على المواطنين، أو المنشآت، أما الهزات الأرضية الشديدة أو العنيفة، دائماً ما ينتج عنها ضرراً كبيراً، واثاراً تخريبية لكلاً من المباني والمنشآت والمواصلات، كما تكون سبباً في بعض الفيضانات والإعصارات التي تصاحبها كإعصار تسونامي.